الارشيف / شؤون دولية

أكاذيب «الجزيرة» وتزييفها للحقائق يكشف تطرفها

أكدت مجلة "ماذر جونز" الأمريكية، أن الحكومة القطرية تستخدم قناة الجزيرة كوسيلة للتدخل في شئون الدول العربية ودعم جماعة الإخوان والمتطرفين، وتابعت أن الجزيرة فضائية عنصرية تنشر التطرف والإرهاب.

 

وأضافت أن القناة تلفق الأكاذيب وفقا لتعليمات الأسرة الحاكمة في ووفقا أجندتها السياسية، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة أثبتت من خلال تحقيقات وزارة العدل الأمريكية أنها ليست شبكة محايدة أو مستقلة، وأن الشبكة تحولت لمنبر للإرهابيين ومتحدث رسمي لهم برعاية الحكومة وتميم.

 

بينما أكدت وكالة الأنباء الفرنسية، أن الجزيرة تزيف الحقائق، فمنذ أن دعى الإرهابي محمد علي للتظاهرات ولم يستجب المصريون بدأت في استخدام مقاطع فيديو تعود لعام ٢٠١٣.

 

وأضافت، أن الجزيرة فشلت في رصد أي تحركات أو تظاهرات في فنشرت هذه المقاطع وركبت أصوات وتواريخ عليها لخداع العالم وزعزعة استقرار مصر، مشيرة إلى أنه منذ انهيار حكم الإخوان في مصر عام ٢٠١٣ وبدأت القناة توظف كافة أدواتها من أجل تمكينهم مرة أخرى.

 

أهدافها معلنة وسياساتها واضحة، كل آمالها خراب الشعوب وإحداث الفوضى وبث الفتنة في صفوف الشعب، معتمدة على التدليس والكذب في طرح موضوعاتها ففي الأول من سبتمبر الجاري، زعمت قناة الجزيرة الإخبارية، أن الدولة هدمت المساجد حول كنيسة تتواجد وسط طريق الإسكندرية لإزالة تعديات وإنشاء مشروعات، بينما تركت الكنيسة دون أن تزيلها.

 

وفي غصون ذلك تداولت وسائل إعلام محلية، كذب وتضليل الجزيرة وقاموا ببث فيديو تدَّعي فيه الجزيرة بهدم المساجد، وأوضحت التقارير في حينها أنه لا يوجد أي مساجد على الإطلاق أمام الكنيسة، مما اضطر الجزيرة لإزالة الفيديو الخاص بها دون اعتذار.

 

ومرة أخرى أظهر مقطع فيديو تداولته قناة الجزيرة، أن العديد من المواطنين يقومون بإلقاء الأثاث من النوافذ تمهيدًا لهدم البيوت، إلا أن خرج أحد المواطنين مؤكدًا أنه هذا الكلام غير صحيح على الإطلاق وأنه كان يستعد لأستلام وحدته السكنية المحددة له.

 

وفي 20 سبتمبر الجاري، ادعت قناة الجزيرة وجود مظاهرات في محافظة الإسكندرية، وهو ما نفته وسائل الإعلام الإخبارية في حينها.

 

وقامت وسائل الإعلام المحلية بتصوير الشوارع خالية تمامًا من أي مظاهرات على الاطلاق، أكد المواطنين في المحافظة في حينها أنه لا يوجد أي مظاهرات خرجت من المحافظة.

 

وفي اليوم التالي والموافق 21 سبتمبر، واصلت قناة الجزيرة تداعياتها بوجود مظاهرات في محافظة الجيزة، حيث أكد الأهالي بعدم وجود أي مظاهرات على الإطلاق، فضلًا عن نفي أي وجود للإخوان داخل قريتهم وأنهم مجرد خناقة استغلها أعداء الوطن لترويج الشائعات.

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد