الارشيف / شؤون دولية

ارتفاع عدد قتلى المرتزقة الموالين لتركيا في إقليم ناغورني قره باغ

ارتفع عدد قتلى المرتزقة الموالين لتركيا في إقليم ناغورني قره باغ المتنازع عليه بين أرمينيا وأذربيجان، إلى 217 مسلحا.
 
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس، إنه وثق مقتل ما لا يقل عن 29 إرهابيا من المرتزقة الأتراك في المعارك إلى جانب القوات الأذرية في حربها ضد أرمينيا بإقليم قره باغ.
 
 
وأضاف البيان وفقا لـ العين الإخبارية، أن جثث نحو 15 مسلحا من هؤلاء المرتزقة وصلت إلى الأراضي السورية، ما يرفع حصيلة قتلى الفصائل منذ زجهم في الصفوف الأولى للمعارك من قبل الحكومة التركية، أي منذ نهاية سبتمبر / أيلول الماضي، إلى 217 قتيلا على الأقل.
 
 
ووفق البيان نفسه، وصلت دفعة جديدة من المرتزقة السوريين الموالين لتركيا، تضم 300 مسلح، خلال الساعات والأيام القليلة الماضية، إلى إقليم قره باغ.
 
 
ولفت إلى أنه رغم استمرار تدفق المرتزقة، إلا أن أنقرة لا تزال تجد صعوبة بالغة بتجنيد المقاتلين والزج بهم في معارك الإقليم، بسبب "رفض شريحة كبيرة من المقاتلين الذهاب للقتال إلى جانب القوات الأذرية".
 
 
وأرجع المرصد رفض المرتزقة إلى العامل الطائفي، علاوة على الخسائر البشرية الكبيرة التي لحقت بصفوف المرتزقة، حتى أن بعض الذين ذهبوا إلى هناك لم يكونوا على دراية بأن القوات الأذرية من الطائفة الشيعية، وهذا ما دفعهم للعودة إلى سوريا عقب معرفتهم بالأمر.
 
 
وبحسب المصدر نفسه، مع وصول دفعة جديدة من المقاتلين، بلغ تعداد المقاتلين السوريين الذين جرى نقلهم إلى أذربيجان ما لا يقل عن 2350 مرتزقا، عاد منهم 320 مقاتلا بعد أن تنازلوا عن كل شيء بما في ذلك مستحقاتهم المادية.

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد