الارشيف / شؤون دولية

اعتقال أمير داعش في تركيا .. إنجاز مزيف لأردوغان

"تم اعتقال أمير داعش في تركيا، وبحوزته مخططات مهمة وتم احتجازه".. كلمات براقة، خرج بها وزير داخلية أردوغان سليمان صويلو معلنا إنجازا كبيرا، على حد زعمه، في محاربة الإرهاب، باعتقال أمير داعش في تركيا محمود أوزدن، لكن ذاكرة الوزير الضعيفة ربما أنسته أن الرجل نفسه قبض عليه وأفرج عنه مرتين قبل ذلك!!

 

في عام 2017 ظهرت صورة أمير داعش في تركيا المزعوم وهو مكبل اليدين، بعد القبض عليه بتهمة الانتماء للتنظيم الإرهابي، وأخلي سبيله بعدها، ثم في ألفين وتسعة عشر يتم القبض عليه مرة أخرى لتشكيله عصابة تبتز التجار، وأخلي سبيله أيضا فيما بعد..

 

السؤال هنا لماذا أفرج عن الرجل من الأساس ما دام بهذه الخطورة؟

 

مسرحية مكافحة الإرهاب التي يجيدها النظام التركي، باتت مفضوحة بشكل كبير، فهو بين الحين والآخر يخرج دميته المفضلة "زعيم تنظيم داعش الإرهابي" من مخبئه، ويلقي القبض عليه، في محاولة لإلهاء الشعب عن هزائمه المتواصلة، وبخاصة في الملف الاقتصادي، مع تدهور أوضاع الليرة، وانخفاض قيمتها بشكل غير مسبوق أمام الدولار

" style="color:#000000;font-family:'Simplified Arabic', 'Times New Roman';font-size:18.6667px;font-style:normal;font-weight:400;letter-spacing:normal;text-indent:0px;text-transform:none;white-space:normal;word-spacing:0px;" width="560">

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد