الارشيف / شؤون دولية

فساد أعضاء حزب أردوغان وتبديد أموال الشعب

 


كشف حزب الشعب الجمهوري التركي، عن وقائع فساد ارتكبت في بلدية إسطنبول الكبرى، وقتما كان يديرها حزب العدالة والتنمية الحاكم برئاسة رجب طيب أردوغان، وهي حلقة جديدة في سلسلة تبديد أموال الشعب من قبل حزب أردوغان، لصالح نواب الحزب.

من جهته، كشف عضو مجلس بلدية إسطنبول عن حزب الشعب الجمهوري، نادر أطامان، بيع بلدية إسطنبول الكبرى، خلال فترة حزب العدالة والتنمية الحاكم، قطعة أرض مقامة عليها محطة وقود لشركة نائب حزب العدالة والتنمية عن إسطنبول، أحمد حمدي جاملي، والنائب الأسبق، هارون كاراجا، وفور شرائهما قطعة الأرض جرى تقسميها إلى قطعتين، ليقام على قطعة منها مركز تجاري يحوي العديد من المحال والأخرى تحولت لمشروع تجاري.

وحسبما أوردت جريدة «T24»، فإن نادر أطامان أوضح أن موقع قطعة الأرض يعد من أفضل المواقع في مدينة باشاك شهير بإسطنبول، مشيرًا «الأمر بالطبع ليس صدفة أن تُباع الأرض لنائبين بحزب أردوغان، هي مصادفات لا تحدث إلا في عهد العدالة والتنمية».

وأضاف أن مساحة الأرض تصل إلى مليون و475 ألفًا و168 مترًا مربعًا، جرى بيعها لأعضاء الحزب الحاكم في 2005، وبيعت في ذلك الوقت بمبلغ 86.5 مليون ليرة، ومع الوقت جرى تقسيم الأرض إلى 38 قطعة أرض، وخصصت كل قعة لغرض معين، منها 4700 خصصت كمحطة وقود.

وسبق أن كشف أطامان أن بلدية إسطنبول التي كانت بعهدة «العدالة والتنمية»، خصصت دون وجه حق سائقا خاصا لطارق الهاشمي، النائب السابق للرئيس العراقي، الذي صدر بحقه قرار الإعدام في 2012، بتهمة ارتباطه بجماعات إرهابية، لكنه لجأ إلى تركيا ليستقر فيما بعد بمدينة إسطنبول، طيلة مدة إقامته بالمدينة.

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد