الارشيف / شؤون دولية

تركيا أردوغان.. من استيراد الإرهاب إلى تصديره

مثلت تركيا، في عهد رجب طيب أردوغان، محطة عبور للإرهابيين إلى كل من سوريا والعراق.

 

وتؤكد التقارير أن معظم الأجانب الذين التحقوا بتنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية في وسوريا، مروا عبر تركيا وبتسهيلات من سلطاتها.

 

ووفق التقارير فإن سلطات تركيا كانت على علم بكل تحركات الإرهابيين عبر أراضيها إلى الداخل السوري والعراقي.

 

ولم يقتصر الأمر عند سماح تركيا للإرهابيين باستخدام أراضيها كمحطة عبور، بل تعاملت مع التنظيمات الإرهابية نفسها.

 

وبحسب معلومات استخباراتية فقد ظلت تركيا، إبان سيطرة تنظيم داعش على أجزاء كبيرة من العراق وسوريا باستيراد المشتقات النفطية من التنظيم.

 

وتؤكد المصادر أن التنظيم حصل على مبالغ مهولة من سلطات تركيا من بيع النفط وغيره.

 

حاليا، وبعد أن كانت تركيا تستورد الإرهاب العابر للحدود لإغراق سوريا به، بدأت بتصديره إلى بلدان أخرى.

 

وتحدثت تقارير غربية، أخيرا، عن اعتزام تركيا إرسال آلاف الإرهابيين المتواجدين في سوريا إلى ليبيا، لقتال قوات الجيش التي أحكمت الطوق على الإرهابيين داخل العاصمة طرابلس.

 

وتشير التقارير إلى أن تركيا سترسل ما يزيد على 3000 مسلح إلى ليبيا، بعد أن قامت بتجهيزهم وتقديم الدعم اللازم لهم.

 

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد