شؤون دولية

هذا ما قاله رئيس مجلس السيادة عن العلاقات السودانية - المصرية

أكد رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، متانة وأزلية العلاقات السودانية المصرية، وتطورها على المستويات كافة، وكشف عن خطة؛ لهيكلة الأجهزة الأمنية.
 
 
وأشار البرهان، لدى لقائه بمكتبه بالقصر الجمهوري مع وزير الخارجية المصري سامح شكري إلى الروابط التاريخية، التي تربط بين الشعبين الشقيقين.
 
وأكد شكري في تصريحات، عقب اللقاء، خصوصية العلاقات بين البلدين، وقال: إن المباحثات بين الجانبين تناولت مجمل العلاقات الثنائية، وضرورة تفعيل آليات العمل المشترك كافة، واللجان الفنية بين البلدين.
 
وشدد رئيس الوزراء عبد الله حمدوك خلال استقباله شكري، على متانة وأزلية العلاقات السودانية المصرية، داعياً إلى تعزيزها.
 
وقال شكري، خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيرته السودانية، أسماء عبد الله، إن القاهرة تبذل جهوداً؛ من أجل رفع اسم السودان من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب، فيما أكدت الخرطوم تفعيل كل اللجان المشتركة بين البلدين.
 
وأوضح شكري، في المؤتمر الصحفي، أنه تطرق خلال مباحثاته مع المسؤولين السودانيين إلى رفع اسم السودان من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب.
 
وأضاف: إنه أطلع رئيس مجلس السيادة ورئيس الوزراء ووزيرة الخارجية على الجهود التي تبذلها في هذا الملف. وأشار إلى أن «مصر كثفت هذه الجهود؛ بعد التغيير الذي حدث في السودان»، مضيفاً: إن الأمر يتم بتعاون وبشفافية تامة مع المسؤولين السودانيين.
 
ولفت إلى اتصالات تجريها مصر بهذا الخصوص «مع العديد من الدول المؤثرة، وعلى رأسها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وفي النطاق الإفريقي».
 
وقال شكري: إن بقاء السودان في قوائم الإرهاب نظرة لا تتسق مع الواقع، خاصة بعد التغيير الذي حدث في السودان.

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد