شؤون دولية

أهالي معتقلين مفرج عنهم بسجون الإخوان في تعز يكشفون "لليمن العربي" فضاعة ما يجري في المعتقلات

كشف أهالي معتقلين مفرج عنهم بسجون مليشيا حزب الإخوان في محافظة تعز "لليمن العربي" حدوث تعذيب بشع لمعارضي الحزب في المحافظة.
 
وقال هلال يحيى إن أخيه كان معتقلا في سجون مليشيا الإصلاح بتعز، ويعاني من كسور في معصميه وذراعيه بسبب التعذيب الوحشي، في حين تم الإفراج عنه وهو في وضع صحي حرج.
 
ويقول يحيى "لليمن العربي" إنه القبض على أخيه بواسطة مليشيا الإصلاح من مقر عمله قبل أيام من تلفيق تهمة المناهضة ضد الحزب. 
 
ويضيف أنه بعد أن قُبض على أخيه، تم نقله إلى معتقل سري لم يتمكن من معرفته، نظرا لحجب الرؤية عنه، مشيرا أنه منذ الساعة الخامسة مساءً وحتى الثالثة من صباح اليوم التالي، تعرض أخيه لتحقيق مطول تم فيه تعذيبه باستخدام الكهرباء في جميع أنحاء الجسم، خاصةً الأماكن الحساسة، كما تم تعليق المعتقل من ذراعيه لأكثر من ثلاث ساعات مع استمرار ضربه على الأكتاف، واستمرار التعذيب بالكهرباء.
 
ولفت أخو المعتقل إلى أنه تم الضرب على الرأس والظهر بشكل مستمر طوال فترة التحقيق، والضرب على باطن الأقدام (المد)، ومع استمرار التعذيب تكسرت عظام ذراعيه، فيما كانت عيناه مغمتين طوال فترة التعذيب بحيث لا يستطيع التعرف على أي من الضباط أو الجنود المسؤولين عن تعذيبه.
 
وأوضح يحيى أنه بعد أن تكسرت عظام أخيه ظل لثلاثة أيام في المعتقل مغمى العينين "كي لا يستطيع رؤية سوء حالته".

" style="color:rgb(0,0,0);font-family:'Simplified Arabic', 'Times New Roman';font-size:18.6667px;" width="560">" style="color:rgb(0,0,0);font-family:'Simplified Arabic', 'Times New Roman';font-size:18.6667px;" width="560">

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد