الارشيف / شؤون دولية

سريلانكا.. ما علاقة "القرضاوي" بالحادث المأساوي؟ (تقرير)

لا تزال ردود الأفعال حول حادث سيرلانكا الإرهابي مستمرة، حيث تتكشف الكثير من الخيوط حول هذا الحادث، انطلاقا من الاتهامات التي وجهتها السلطات السريلانكية تجاه جماعة التوحيد الوطنية، التي يرأسها زهران هاشم.
 
 
مؤسسها
 
ومؤسس تلك الجماعة هو سلمان الندوي، الذي يعدّ زعيما للتنظيم المتطرف في الهند، والأب الروحي لأفرع التنظيم في جنوب آسيا، وسبق أن بايع تنظيم داعش.
 
 
القرضاوي
 
وكشفت التفجيرات في سريلانكا عن العلاقة بين القرضاوي والندوي؛ حيث وثقت الكثير من التصريحات الصحفية الداعمة لمواقف القرضاوي، من بينها وصف الندوي، يوسف القرضاوي، بـ "إمام المسلمين بلا منازع"، وفق نشطاء عبر تويتر، مستندين إلى صور تجمع الندوي بالقرضاوي.
 
 
ماهية الجماعة
 
جماعة التوحيد الوطنية؛ هي تنظيم متطرف ينشط في سريلانكا، ومنشق عن تنظيم يحمل الاسم نفسه في الهند، يتزعمه عبد الرحمن الندوي الهندي، والشهير بسلمان الندوي.
 
 
تلميذ للقرضاوي
 
وكان الندوي تلميذ القرضاوي قد صرّح، في إحدى الندوات المتطرفة، قائلاً: "إذا كنت في موضع يسمح لك بقتل أمريكي أو أوروبي، سواء كان فرنسياً أو أسترالياً أو كندياً أو هندوسياً، من الذين أعلنوا الحرب على داعش فافعل".
 
 
الإخوان والتنظيم
 
واتبعت جماعة التوحيد في سيرلانكا خطوات تنظيم الإخوان المسلمين في أخذ مظلة العمل الدعوي والخيري، من أجل دعم وتمويل الفكر المتطرف والعمليات الإرهابية.
 
 
وفي عام 2017؛ عادت الجماعة إلى التطرف ونشر الكراهية مرة أخرى؛ حيث قامت الحكومة السريلانكية بمحاكمة عدد من قادة الجماعة بتهم "السخرية من التماثيل البوذية، وإيذاء مشاعر المجتمع البوذي".
قم بالبحث عن ما تريد