الارشيف / شؤون دولية / وكالة الأنباء الجنوبية - سما

قوات الأمن الإيرانية تشن حملة اعتقالات ضد عمال الأحواز

سما نيوز /متابعات

ألقت قوات الأمن الايرانية القبض على 13 عاملاً، على الأقل، من عمال شرکة الصلب الوطنية في الأحواز، مع استمرار تجمعات العمال الاحتجاجية، على الرغم من الوجود الأمني المکثف.

 

وهتف العمال في مظاهرة، اليوم، ردًا على الاعتقالات، بشعارات مثل «ندعم العامل السجين»، و»العامل السجين يجب أن يطلق سراحه».

 

وقد تم اعتقال ميثم علي قنواتي، وعيسى مرعي، وأمين علواني، ومرتضى أكبريان، وطارق خلفي، ومسعود عفري، وجعفر سبحاني، ومصطفى عبيات، وغريب حويزاوي، وحافظ کناني، وحامد جودكي، وكريم سياحي، وحميد باصري، مساء أمس الأحد .

 

وقد أعلن اتحاد العمال الحر في إيران، في بيان صدر صباح اليوم الاثنين، أن «وحدة خاصة دخلت مع رئيس مركز شرطة غرب الأحواز إلى الشركة الوطنية لصناعة الصلب في الأحواز، وأعلنت عن الاعتقالات التي حدثت، وهددت الجميع بالاعتقال إذا ما تجمعوا».

 

يشار إلى أن عمال الصلب قاموا بتنظيم مظاهرات احتجاجية متوالیة منذ ثمانية وثلاثين يومًا لمتابعة مطالبهم.

 

وقد هدد بعض العمال، أمس الأحد بأنه إذا لم يتم حل مشاكلهم بحلول نهاية الأسبوع، فإنهم سيذهبون إلى طهران، وسيواصلون الاحتجاج هناكن بحسب «إيران إنترناشيونال».

 

ومن المعروف أن واحدة من المشاكل الرئيسية لهؤلاء العمال هي التأخر في دفع رواتبهم. وكانت السلطات قد تعهدت في السابق بدفع هذه الرواتب، لكن حتى الآن لم يتم دفع رواتب جميع العمال ولا جميع متأخراتهم.

 

المطلب الآخر لهؤلاء العمال هو عودة ملكية الشركة إلى الحكومة، واستمرار الإنتاج، وهو أمر لم يتحقق بعد.

 

وكانت شرکة صناعة الصلب الوطنية تدار من قبل مجموعة «أمير منصور آريا» للاستثمار في الأهواز. وبعد رفع دعوى قضائية ضد المتهم الذي أُعدِمَ، تم وضع الشرکة تحت السلطة القضائية ومن ثم نقلت ملكيتها إلى القطاع الخاص.

 

يذكر أن عمال شرکة الصلب في خوزستان لم يتلقوا رواتبهم منذ عدة أشهر. وتظاهروا أيضًا في نهاية العام الماضي احتجاجًا على عدم دفع الرواتب.

قم بالبحث عن ما تريد