الارشيف / شؤون دولية / وكالة الأنباء الجنوبية - سما

اغتيال ملكة جمال في العراق

سمانيوز//متابعات

في أحدث ضحية تنضم إلى قائمة الاغتيالات والاختفاء القسري في العراق، قتلت عارضة الأزياء الشهيرة وملكة الجمال السابقة تارة فارس في العاصمة بغداد.

وذكرت وسائل الإعلام العراقية أن تارة فارس تعرضت لـ3 طلقات نارية وهي في سيارتها بالعاصمة بغداد بعد عصر الخميس، وأن جثتها نُقلت إلى مستشفى الشيخ زايد وسط العاصمة.

وفارس هي إحدى أشهر عارضات الأزياء ومن أشهر النجوم العراقيين على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أثارت الجدل بين فترة وأخرى بسبب منشوراتها، التي تعتبر جريئة في المجتمع العراقي.

يذكر أن تارة فارس من مواليد 1988 لأب عراقي وأم لبنانية، توجهت في بداياتها لنشر المقاطع القصيرة على موقع يوتيوب، واختيرت ملكة للجمال في نادي الصيد العراقي عام 2015، ثم انتقلت إلى أوروبا لفترة قبل أن تعود إلى العراق متنقلةً بين أربيل وبغداد.

ويأتي مقتل تارة فارس ضمن سلسلة استهداف طالت مشاهير وحقوقيين مؤيدين للمظاهرات، اخرها مقتل الناشطة سعاد العلي الثلاثاء الماضي اما أعنفها كان اغتيال محامي الدفاع عن المتظاهرين في البصرة جبار عبد الكريم، في يوليو الماضي، بأكثر من 15 طلقة نارية على يد مسلحين “مجهولين” أمام مركز شرطة الهادي وسط المحافظة.

كما لقي ناشطون آخرون مصرعهم بيد مسلحين “مجهولين” في كل من البصرة وذي قار في جنوبي العراق، ونجا عدد آخر منهم من محاولات اغتيال بأسلحة كاتمة في العاصمة بغداد.

وأصبح وصف “مجهولين” السمة المشتركة للمسلحين الذين ينفذون عمليات الاغتيال والخاطفين الذين يستهدفون مشاهير وناشطين وحقوقيين أيدوا المظاهرات التي نظمت في البصرة ضد الحكومة المركزية، بسبب نقص مياه الشرب النظيفة والكهرباء، وارتفاع معدلات البطالة في المحافظة الغنية بالنفط.

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد