الارشيف / غير مصنف

حقائق مثيرة للاهتمام عن سوق الأسهم

من السهل أن ننشغل في نشاط سوق الأسهم اليومي ونفقد الحقائق المثيرة للاهتمام في تاريخ السوق. على سبيل المثال، في حين أن بورصة نيويورك هي أكبر بورصة في الولايات المتحدة، فإنها ليست الأقدم. تم إنشاء بورصة فيلادلفيا عام 1790 وتسبق بورصة نيويورك. ومع ذلك، فإن بورصة نيويورك هي الأكثر تقليدية، حيث لا يستطيع المتداولون الدخول إلى أرضية البورصة إذا لم يرتدوا بدلة وربطة عنق. هناك العديد من المعالم التي جعلت سوق الأسهم ما هو عليه اليوم.

وول ستريت

وول ستريت ليست فقط موقعًا ماديًا في مانهاتن الدنيا، بل هو يعتبر أيضًا تعبير عامي يمكن استخدامه لوصف سوق الأسهم بالكامل. في نهاية الأمر، كان في وول ستريت المكان الذي تم إنشاء بورصة نيويورك فيه في أول شكل لها في عام 1792. تجمع مجموعة من عشرين من سماسرة الأوراق المالية وأصحاب المتاجر تحت شجرة زروق لإنشاء اتفاقية باتونوود، والتي منحتهم عضوية في بورصة نيويورك. كجزء من هذه الاتفاقية، كان بنك نيويورك من أول خمسة جهات أوراق مالية بدأت بالتداول في بورصة نيويورك.

أسعار الأسهم

تم التعبير عن التغيرات في أسعار الأسهم على أنها كسور حتى عام 2000. تبعت الولايات المتحدة أسواق الأسهم الرئيسية الأخرى، بما في ذلك بورصة لندن وبورصة باريس، في قرارها بتحويل أسعار الأسهم من الكسور إلى الكسور العشرية. في أواخر التسعينيات، أصدر قادة الكونغرس الأمريكي قانونًا يتطلب من أسواق البورصة الاساسية او الاسواق المالية تغيير أسعار الأسهم من الكسور إلى الكسور العشرية لتسهيل الأمر على المستثمر العادي فهم قيم الأسهم.

عمليات البيع

اثنين من أسوأ انهيارات لسوق الأسهم التي انخفضت أسعار الأسهم فيها بشكل حاد وقعت في أكتوبر. ونتيجة لذلك، يعتبر "تقويم متداول البورصة" هذا الشهر منحوساً. حدث أول انهيار لسوق الأوراق المالية في عام 1929 عندما تراجعت الأسهم بنسبة 25 في المائة في يومين وشكلت بداية الكساد العظيم. بعد عقود، في أكتوبر 1987، عانت الأسهم من مصير أسوأ عندما خسرت سوق الأوراق المالية ما يقرب من ربع قيمتها في يوم واحد، والذي دخل التاريخ باعتباره أسوأ أداء على الإطلاق في الأسهم.

أفضل أيام

ارتفعت سوق الأسهم إلى بعض من أفضل مستوياتها في جلسات التداول التي سبقت انهيار سوق البورصة. في عام 2000، قبل بدء مؤشر ناسداك المركب مباشرة على المسار الذي سيخسر فيه ما يقرب من 50 في المائة من قيمته، سجل مؤشر داو جونز الصناعي رقما قياسيا جديدا من خلال كسب ما يقرب من 500 نقطة في يوم واحد. في عام 2008، قبل بدء الركود الاقتصادي الأمريكي، أضاف مؤشر داو جونز الصناعي أكثر من 900 نقطة، وهو ما يمثل أعلى زيادة في المؤشر في التاريخ.

هل من الممكن كسب المال من خلال التداول بالأسهم؟

في البداية، سوف تحتاج إلى منهجية تداولية ممتازة، منهجية تستفيد من التقلبات، ومع هذا تحافظ على إدارة المخاطر كمبدأ أساسي. بشكل مثالي، هذه المنهجية من المفترض أن تختبر مع الوقت، في كل البيئات السوقية المختلفة ومع المال الحقيقي.

من الناحية المالية، أقترح دوماً أن يكون لديك ما يكفي من المال لتغطية احتياجاتك لمدة عام قبل أن تبدأ. هذا المال ليس هو المال المخصص للتداول، ولكن المال الذي سوف تستخدمه في دفع تكاليف حياتك اليومية. امتلاك هذا المال سوف يعطي الراحة النفسية ويمكنك من البدأ بمهنتك من دون ضغط الحاجة للتداول من أجل دفع الإيجار.

التداول بطبيعته يحتوي على الخسارة أكثر من الربح. المتداول الناجح يعلم بأنه سوف يتعامل مع خسارة صغيرة على أكثر من نصف تداولته، ولكن الربح على التداولات الفائزة سوف يكون أكثر مما يلزم لتغطية الخسائر.

في كل عام، يقوم المستثمرين باتخاذ القرار بشأن كسب المال من خلال سوق الأسهم. البعض منهم يحقق النجاح، ولكن يوجد منهم من يخسرون أموالهم.

هذه فقط بعض الأمور التي عليك الإنتباه لها إن كنت سوف تحاول تحقيق الدخل عن طريق التداول بالأسهم. وعلى الرغم من أن الإحتمالات ليست في صف نجاحك، فإن كنت من القلة الذين يتمكنون من احتراف هذا الفن، فإن العوائد سوف تكون أفضل من أي مهنة يمكنك العمل بها.

قم بالبحث عن ما تريد