الارشيف / تقارير وحوارات / اليمن السعيد

معركة شرسة بين مذيعة الجزيرة ‘‘خديجة بن قنة’’ وأمير سعودي .. والأخير يعيّرها بهذا الفعل .. شاهد


في تدوينة مفاجئة قال الأمير السعودي سطام بن خالد آل سعود عن السعودي المطبع إنه يمثل حالة شخصية وليست معبرة عن توجه المملكة.


وكتب بن خالد على حسابه في تويتر :" أولا هذا الشخص يمثل نفسه ولا يمثل الدولة والمجتمع ومن طبّع مع إسرائيل سابقاً وحالياً هي بجميع المجالات الاقتصادية والسياسية والأمنية ومن زار القدس سابقاً هو أنتي ولا هذا مو تطبيع". 
​​​​​​​​
​​جاء هذا في رده  على تغريدة خديجة بن قنة، بعدما نشرت فيديو للشخص الذي زار القدس، وتعرض لعملية طرد من قبل الفلسطينيين في المسجد الأقصى.

 

وقد تضامن العديد من رواد تويتر مع " بن قنة"، حيث كتب أحدهم : " الغضب السعودي العارم من ردة فعل المقدسين على زيارة القدس الذي ظهر من خلال بعض المحسوبين على الدولة والذباب الإلكتروني أكبر دليل على أن المطبع لم يكن يقدح من راسه".

 

وعلق أحد المغردين : " من المفارقات أن لقبه آل سعود،  فماذا كنت تنتظرين منه، يكفيه بزقا من أطفال فلسطين ذل و هوان يمشي مطأطأ الرأس،  أي ذل أكثر من هذا،  فلسطين في القلب".

يذكر أن عدد من الفلسطينيين كانوا قد قاموا بعملية طرد  للناشط السعودي موجهين له شتائم، خلال تجوله في القدس قرب المسجد الأقصى.

كما قام الفلسطينيون المتواجدون في الأقصى بطرد المطبع السعودي ، وذلك بعد التقاطه سيلفي مع مستوطنين يهود.

وكان مقطع فيديو تم تداوله على منصات التواصل الاجتماعي قبل يومين يظهر قيام الفلسطينيين بطرد السعودي من باحة المسجد الأقصى وهم يقولون : " بره اطلع من هنا.. وذلك وسط ذهول من المواطن السعودي" ، والذي يرى على ما يبدو أن الأمر طبيعيا في ظل حالة التطبيع المحموم من قبل دول مع إسرائيل".

يأتي هذا في الوقت الذي يقوم فيه كثير من الكتاب والساسة السعوديون بضرورة التطبيع مع إسرائيل، وأن الفلسطينيين لا يستحقون الدفاع عنهم.

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد