الارشيف / تقارير وحوارات / وكالة الأنباء الجنوبية - سما

أصيب بطلقة دوشكا في عموده الفقري بمنطقة سناح الحدودية .. الجريح المقاوم شمسان محمد علي محمد ” معاناة مستمرة ومناشدة لمن يهمة الأمر”

سما نيوز /تقرير/احمد  العبادي/خاص

أثناء زيارتي له الى مستشفى الرياده الدولي مع صديقي نصر الاشول لم أتوقع أن الجريح على هذه الحاله ، ولَم تذهب بي المخيلة الى هذا الحد مما وصل اليه جرحى المقاومة الجنوبية الْيَوْمَ وهذا الجريح خاصةً .

الجريح / شمسان محمد علي محمد  من الضالع جلاس يبلغ من العمر 20 عام شاب في مُقَتبل عمره وزهر شبابه يصارع الموت كل يوم على سرير مستشفى الرياده الدولي .

 

شمسان أُصيب في تاريخ 11/5/2015م بطلقة دوشكا في وسط العمود الفقري بمنطقة سناح الحدودية مقبلًا غير مدبرًا مما أدى الى شلل الجزء الأيسر من جسمه، وفشل عصبي وحركي ، من اثر الاصابه وكذلك الساقين ووظائف الحوض والإخراج كما تم له عمل فتح برازي وجراحي بالبطن وقسطره دائمة للبول .

 

وكما تشاهدون في الصور أدناه، مرت الأيام ومع الإهمال المتعمد من دائرة حقوق الشهداء والجرحى ، والظروف الصعبه التي تعاني منها أسرته وعدم استطاعتهم توفير مبلغ لرحله علاجيه الى الخارج ، زادت حالة أستياءً يوم بعد يوم مما تطورت حالة المرضيه الى أعوجاج رجله اليمين من آثار هذه الأصابة وكما تشاهدون بالصوره أدناه ، بقي الجريح مقعدًا في مستشفى الرياده لدولي وكما تشاهدون في التقرير الذي أفصح فيه الأطباء عن عجزهم لإنقاذ حالة الجريح ، ونصح الأطباء تسفيره بأقرب رحلة علاجيه الى الخارج لعمل زراعه خلايا جذعيه لتحسين الوظائف العصبية للنخاع الشوكي المصاب ، وذلك في أحد المراكز المتخصصة للخلايا الجذعية ،وهي غير متوفرة في اليمن حاليًا ، إِلَّا ان دائرة حقوق الشهداء والجرحى تتعامس عن ذلك .

 

الجريح يعيش وضع استثنائي صعب وحاله يُرثى لها مقيد عن الحركه و مقعد على الفراش ، يقاسي الموت كل يومٍ، وهو أهون عليه حد قوله من هذه الحاله الحرجة .

 

والجدير بالذكر حسب قول الجريح أن والده مُقعد على الفراش منذ زمن لسبب تقدمه بالعمر .

 

ولا نُخفيكم علمًا بأن الجريح يائس ولا بقلبه مثقال ذره من أمل خصوصًا وأن المعاناه قد بلغت ذروتها ، ثلاث سنوات وهذه الرابعة قد طرقت الأبواب وهو يناشد ويتألم ويبكي لكن دون جدوى .

 

نرجوا من جميع الجهات المختصة ، انتقالي وشرعيه ومقاومه جنوبية أن تعالج ملف هذا الجريح قبل ان يفارق الحياه حينها لا ينفع النواح ولا برقيات التعازي والمواساة بقدر ما يُسعد أسرته أن يذهب الى الخارج ويعود بالسلامه .

 

لا تخذلوا اخوانكم في المتارس ورفقاء النصر والله إنكم ستندمون يوم لا ينفع الندم .

 

نسخه الى :

رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي عيدروس الزبيدي ونائبه الشيخ هاني بن بريك .

 

نسخه الى وزير الداخلية احمد الميسري .

 

نسخه الى مدير أمن عدن شلال علي شايع .

 

نسخه الى كل قيادات المقاومة الجنوبية :

القائد أبو همام اليافعي ،

القائد عادل الحالمي ، القيادي في المقاومة ونائب مدير أمن عدن ابو مشعل الكازمي .

 

إلى الله المشتكى وبالله الحول والقول ..!

 

قم بالبحث عن ما تريد