الارشيف / تقارير وحوارات / الضالع نيوز

عدن : وقفة احتجاجية للمطالبة بالأفراج عن التاجر "الشيخ عوض عبدالحبيب "ونجله

عدن – خاص :
نظمت اسرة رجل الأعمال عبد الحبيب وقفة احتجاجية سلمية صباح يوم الاحد 23 ديسمبر2018م في جولة كالتكس بمديرية المنصورة بالعاصمة المؤقتة عدن للمطالبة بالأفراج عن الشيخ عوض علي عبد الحبيب اليافعي ونجله غسان المخفيان قسراً لدى دولة .

وطالبت اسرة عبد الحبيب والمتضامنين معهم في الوقفة الاحتجاجية بالفراج عن الشيخ عوض علي عبدالحبيب اليافعي وولده غسان المخفين قسرا منذ تاريخ 21 ابريل 2016م و القبض على قتلة الشهيد المغدور به ولدهم علي عوض عبد الحبيب والذي قُتل في 9مايو 2018م.

من جهته اكد محامي اسرة التاجر عبد الحبيب "محمد عبد الكريم عمراوي" أن عملية اخفاء الناس بالطريقة القسرية دون ادانتهم وتقديمهم للمحاكمة دليل على عدم وجود دولة مؤكداً ان مثل هذه الافعال لا تقوم بها دولة كون الدول لا تنظم الى الأمم المتحدة الا بعد التوقيع على الوثيقة العالمية لحقوق الانسان التي تكفل للإنسان حقه وتقديمه للمحاكمة العادلة.

واضاف عمراوي أن الدستور اليمني يطالب بتقديم المواطن خلال 24 ساعه الى النيابة في حين تقدمه النيابة الى القضاء خلال 24 ساعه ايضا في الوقت الذي تمتلك فيها صلاحيات الاحتجاز خلال مدة اقصاها سبع ايام.

وطالب عمراوي الجهات المختصة بتقديم التاجر عبد الحبيب للقضاء اذا وجدت لديه أي تهم وتوفرت الأدلة والإثباتات بشرط محاسبة ومعاقبة من اخفوه قسريا لمدة ثلاث سنوات.

وكانت اسرة التاجر عبد الحبيب قد نظمت عدد من الوقفات الاحتجاجية خلال الثلاث السنوات الفائتة للمطالبة بالكشف عن مصير التاجر الشيخ عوض علي عبد الحبيب اليافعي ونجله والافراج عنهما ولكن دون جدوى.

كما وطالبت الأسرة رئيس الحكومة معين عبدالملك ووزير الداخلية احمد الميسري بالتدخل العاجل لحلحلة القضية وإلزام دولة الإمارات بالإفراج عن التاجر عوض عبدالحبيب والذي يُقارب عمره ٧٠ عاما ونجله المخفيان دون اي مسوغ قانوني.

يُذكر أن رجل الأعمال عوض عبدالحبيب اليافعي وهو مالك لمصنع الإسفنج بعدن إلى جانب استثمارات أخرى، مخفيٌ قسراً منذ النصف الأول من العام 2016، فقد داهمت قوات الحزام الأمني منزله واقتادته إلى جهة مجهولة مع نجليه، واللذين اُفرج عن احدهما في وقت لاحق، فيما بقي هو ونجله غسان مخفيان في السجن الواقع بداخل معسكر بالبريقة

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد