الارشيف / تقارير وحوارات / الضالع نيوز

الحكومة اليمنية تشترط تنفيذ اتفاق "ستوكهولم" قبل الذهاب لأي مفاوضات جديدة

/متابعات
اشترطت الحكومة اليمنية، اليوم الأربعاء، تنفيذ اتفاق أشرفت عليه الأمم المتحدة في "ستوكهولم" السويدية، قبل الذهاب لأي مفاوضات جديدة مع جماعة الحوثي المسلحة.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها وزير الخارجية اليمني "خالد اليماني" لتلفزيون "العربية" السعودي.

وأفاد "اليماني"، أن حكومة بلاده لن تذهب إلى جولة مفاوضات جديدة ما لم يعد الأمن والاستقرار للحديدة وتحقيق كل ما تم التوافق عليه في ستوكهولم.

وأعتبر قبول جماعة الحوثي بتنفيذ اتفاق الحديدة يدخلها في مراحلها الأخيرة، لافتا إلى أن ما تم التوصل إليه يمثل انتصاراً بالنسبة للشرعية ولمنطق السلام في اليمن.

وبين أن آلية المراقبة القديمة التي شكلتها الأمم المتحدة لمراقبة توريد الأسلحة من إيران لم تتمكن من فرض سيطرتها الكاملة، نظرا لأنها كانت تتخذ من جيبوتي مقرا لها.

وتابع: أن انتشار عناصر الآلية في الموانئ اليمنية بموجب الاتفاق الأخير سيضمن عدم وصول أي إمدادات عسكرية جديدة للميليشيات.

وأوضح اليماني أن اتفاق وقف إطلاق النار في الحديدة دخل حيز التنفيذ، وأن لجنة حكومية شكلت من أجل التنسيق وإعادة الانتشار، تحت قيادة وإشراف الأمم المتحدة، تمهيداً لعودة الحياة الطبيعية للمدينة، والسلطات الشرعية إليها.

وكان ستيفان دوغريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، قد أفاد ، خلال مؤتمر صحافي في نيويورك، إن "المراقبين الأمميين الذين سيتم نشرهم في اليمن لن يكونوا في زي عسكري".

ودخل وقف إطلاق النار بين طرفي القتال في الحديدة، حيز التنفيذ منتصف ليل الإثنين - الثلاثاء.

وسبق أن أبدت الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي التزامهما بتطبيق الاتفاق.

واختتمت في 13 ديسمبر/كانون الأول الجاري جولة مشاورات بين طرفي النزاع اليمني، اتفقا خلالها على ملفي الأسرى والحديدة، وتوصلا إلى تفاهمات حول ملف تعز، بينما أخفق الطرفان في التوصل إلى تفاهمات في ملفي الاقتصاد والبنك المركزي ومطار صنعاء.

قم بالبحث عن ما تريد