الارشيف / تقارير وحوارات / وكالة الأنباء الجنوبية - سما

الجريح القائد الملازم ” منصور قريع الأزرقي ” بين حلم الشفاء والمعاناة ( تقرير )

سما نيوز/الضالع/محمد مقبل ابو شادي /خاص

يعتبر الجريح القائد منصور قريع الأزرقي أحد شباب المقاومة الجنوبية البواسل الذين كان لهم شرف التصدي لجحافل المد الشيعي المتمثل بالمليشيات الحوثية الغازية وأحد شباب المقاومة الجنوبية الذين رسموا لوحة النصر الجنوبية الخالصة مع رفاقهم من الشهداء في كل جبهات الجنوب النارية

( سيرته الذاتية )

_ اسمه منصور احمد محمد ناصر قريع
_ من مواليد قرية المقطار بمديرية الأزارق م الضالع بالعام 1990 للميلاد
_ درس الإبتدائية في مدرسة الشهيد محمد عواس والثانوية بثانوية الصديق الكبرى بالأزارق
_ بكلاريوس من جامعة عدن كلية ناصر للعلوم الزراعية
_ احد أبرز مؤسسي كتيبة الشهيد القائد فرسان الازرقي
_ اصيب بجراح في موقع الرزينة بميمنة جبهة كرش بمعية نائب قائد الامبراطورية الفرسانية الشهيد محمود محمد صالح حسين الحميدي بتاريخ / 27 سبتمبر 2016 للميلاد .
_ اصيب بجراح تمثلت بشظايا في الأقدام وذلك بانفجار لغم باحد الاطقم العسكرية التابعة لقوات اللواء الثاني مشاة في قلب مديرية كرش بلحج بتاريخ / 17 يناير 2017 للميلاد
_ اصيب بجراح اثر انفجار لغم بالطقم الذي كان يستقله في جبهة كرش بتاريخ/ 8 فبراير 2018 للميلاد
_ اصيب بجراح تمثلت بعدة طلقات نارية بالأرجل وذلك في جبهة الشريجة برفقة الشهيد البطل ” مشتاق المحرابي ” وعدداً من الأبطال بتاريخ / 5 ابريل 2018 للميلاد
_ نقل للعلاج في جمهورية العربية التي يمكث فيها منذ ستة اشهر
_ اجريت له عدة عمليات جراحية في مصر ولا يزال هناك حتى الان

( مسيرته الثورية النادرة )

الشاب المناضل الفدائي ” منصور قريع ” من أسرة فقيرة مادياً إلا أنها غنيةً أخلاقياً وكريمةً حين وهبت للوطن ثائراً ومكافحاً ومحارباً باسلاً اسمة ( منصور ) وله من إسمه نصيب ، وهو الأخ رقم ثلاثة بين إخوانه فضل ومحمود الذين يكبرونه باعوام

شارك الفدائي الجريح ” قريع ” في مسيرات الثورة الجنوبية التحررية الباسلة وكان أحد أبرز نشطاء الحركة الشبابية والطلابية الجنوبية المنادية باستعادة دولة الجنوب لذا نستطيع ان نقول بان قريع كان محسوباً على الثورة منذ انطلاقاتها وبداية تكويناتها الأولى

وفي أحداث حرب الغزو الأخير التي تعرض لها الجنوب بالعام 2015 للميلاد من قبل المليشيات الحوثية الغازية كانت ثورتنا مع ليث ميادين في كل شبر من جسمه تجد طلقة رصاص وشظيةً ولازال يحلم بالشفاء للعودة الى جبهات القتال التي عرفته مقاتلاً لا يشق له غبار

وفي هذا التقرير المتواضع سنختصر الطريق كثيراً ونصل بكم الى جبهة كرش الحدودية التي عرفت قريع بشجاعته النادرة حين تصدى ذات ليلة نارية لقرابة 38 حوثياً هو ورفيقه الشهيد القائد محمود الحميدي المعروف ب ” بن طليلة ” في تبة بكرش تسمى صوفع حين كانوا تحت إمرة وقيادة ابن ابين الشهيد القائد ” محمد جواس الصبيحي ” رحمات ربي تغشى روحه الطاهره

( جريح الوطن في مناسبات اربع)

الإصابة الأولى : اصيب البطل منصور قريع برفقة رفيق دربه الشهيد البطل ” محمود الحميدي ” في موقع صوفع بكرش بتاريخ /27 سبتمبر 2016 للميلاد ، ونقلا على إثرها الى العاصمة عدن لتلقي الإسعافات الأولية وسرعان ماعادا الى جبهة كرش ليشاركون إخوانهم في معارك الصمود والتصدي لجحافل وعناصر الغزاة

الإصابة الثانية: اصيب القائد الشاب / قريع بجراح تمثلت بعدة طلقات نارية في ساعده الايمن تم اسعافه بعدها للمشفى لكنه كعادته ما لبث ان يعود الى جبهة كرش التي عزف عليها الحان وانغام التحرير برفقة رفاق دربه من شهداء الجنوب الأبرار

الإصابة الثالثة: اصيب القائد ” منصور قريع الأزرقي ” اثر انفجار لغم بطقم عسكري يتبع قوات اللواء الثاني مشاة وذلك في عمق مدينة كرش بلحج بتاريخ / 8 فبراير من العام الحالي 2018 للميلاد

الإصابة الرابعة : أصيب القائد ” منصور قريع الأزرقي ” بعدة طلقات نارية في إحدى جبال منطقة الشريجة الحدودية التابعة لكرش وظل في موقعه والغزاة وعناصرها تضن بانه فارق الحياة وذلك بتاريخ / 5 ابريل 2018 في نفس اليوم الذي أصيب به الشهيد البطل ” مشتاق المحرابي ” من ثم تم نقل الجريح قريع الى العاصمة عدن لتلقي الإسعافات الأولية قبل ان ينقل الى قاهرة المعز التي لم يغادر مراكزها الطبية ومستشفياتها حتى الان

( بين حلم الشفاء والمعاناة )

قريع الثائر المقاوم والقائد بالأمس ، الجريح الضرير الذي يعاني ويتألم اليوم في مستشفيات القاهرة ، يتالم من عدة طلقات غادرة سكنت أرجله التي حملته متنقلاً كالليث بين مواقع وثكنات وتحصينات الغزاة ، يتالم من الغربة والبعد عن الوطن الذي يسري حبه في عروقه الممزقة ، قريع مثالاً جنوبياً للتضحية والفداء والبطولة والقائد الحقيقي الذي يبدى التضحية بنفسه .

( من ارض المهجر )

من أرض المهجر بقاهرة المعز يرسل الجريح البطل/ منصور قريع رسالته لكافة الأبطال والمقاومين البواسل المرابطين في جبهتي كرش والشريجة وكل ثغور الوطن وجبهات الدفاع عن الارض والدين والتصدي للمليشيات الحوثية قائلاً ( صبراً ايها الرجال فان النصر قادم )

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد