الارشيف / تقارير وحوارات / الضالع نيوز

اشتباكات عنيفة وغارات جوية فى الحديدة بعد هدنة الأمم المتحدة

/الحديدة
اندلعت اشتباكات عنيفة ووقعت غارات جوية فى محافظة الحديدة غرب اليمن رغم التوصل إلى اتفاق وقف اطلاق النار فى السويد فى محادثات السلام اليمنية، بحسب ما أعلنت مصادر قريبة من الحكومة الأحد.

وقال مصدر فى القوات الموالية للحكومة، إن 29 مسلحا على الأقل قتلوا، بينهم 22 من الحوثيين فى الاشتباكات والغارات فى المحافظة ليل السبت.

كما تمكنت قوات العمالقة في التصدي، لمحاولة تسلل واسعة نفّذتها ميليشيات الحوثي الإيرانية، لاختراق صفوف المقاومة، في مديرية حَيس، في محافظة الحديدة، عقب استقدامها تعزيزات من مديريات يريم وإِب وذمار، مرت عبر خط العُدين حيس.

وأفادت مصادر ميدانية، الاثنين، بأن قوات اللواء أحد عشر عمالقة أحبط محاولة تسلل كبيرة للمتمردين شمالي حيس، ودارت اشتباكات هي الأعنف منذ أسابيع.

وفي السياق، دارت اشتباكات بين قوات المقاومة والمتمردين في الجهات الشرقية والشمالية والجنوبية للمدينة.

وقالت المصادر إن معارك تدور في مناطق شارع الخمسين وسوق الحلقة، امتدادًا للمنطقة الشرقية لمدينة سبعة يوليو، وصولا إلى حي الربصا الجنوبي وجامعة الحديدة جنوب مدينة الحديدة.

وأفاد سكان بأن الاشتباكات التي دارت استخدمت فيها الأسلحة المختلفة، وسط دوي انفجارات هزت أحياء مدينة الحديدة، من جراء استخدام المتمردين المدفعية الثقيلة وصواريخ الكاتيوشا من داخل الأحياء السكنية.

كما أقدم المتمردون على قطع شارع "صنعاء" الذي يعد من الشوارع الرئيسية والتجارية في المدينة، بوضع حاويات كبيرة في الطريق، مما تسبب بإعاقة تنقلات المدنيين، وإغلاق عدد من المحال التجارية، فضلاً عن نصب المتمردين سواتر ترابية أمام مستشفى "الرشيد" بشارع جمال.

يأتي ذلك في إطار استمرار المليشيات في التضييق على السكان داخل المدينة، واستمرارها في محاولة تقطيع أوصال المدينة.

قم بالبحث عن ما تريد