الارشيف / تقارير وحوارات / وكالة الأنباء الجنوبية - سما

وسط الإنهيار المتواصل للعملة المحلية..”أسواق الغذاء بحضرموت خاوية على عروشها”

سما نيوز/تقرير/خالد الكثيري/خاص

تقبع الأسواق العامة بسيئون حاضرة وادي حضرموت في حالة من الركود غير مسبوقة مع الأنهيار المتواصل للعملة المحلية , بل وضربت أسواق الغذاء والمعيشة الأساسية وسط إشتداد الفقر على السكان في عموم البلاد .

 

 

وقال ,سعيد جيدالله رزق خرمق، وهو من باعة الفواكه بسوق سيئون للخظار والفواكة , ان الفقر يقسو على البلاد حد ان عجز الناس عن التزود بأقل أساسيات الغذاء والمعيشة المستورة . مضيفاً ,وأما بالنسبة لنا في سوق الخظار والفواكة نكاد نقبع في سوق خاوية على عروشها,

 

وأستطرد , كنّا نبيع عشرة صناديق من الموز اليوم لا نبيع أقل من صندوق واحد كذلك الحال بالنسبة للبرتقال والعنب .هذا على الرغم أنها جميعها من انتاج المزارع المحلية .

 

من جانبه رياض يسلم بن زيلع ,بائع فواكه بنفس السوق, إنفجر غاضباً مما وصفها لامبالاة الحكومة الغير شرعية “حد تعبيره” وقال , انها غائبة كـ “حكومة وحكم” .

 

وأضاف رياض يسلم بن زيلع ,بائع القواكة بسوق سيئون, ان الناس تعبت عن تدبر أمور المعيشة جراء انعدام حكومة رشيدة تنظر بعين الحرص في مهامها ومسئولياتها وتقدر التدابير اللازمة لإنقاذ البلاد من الأنهيار الشامل الذي يدك أركان الأسر الكريمة .

 

يشار ان البلاد منذ عدة أشهر دخلت في حالة من الانهيار المتواصل لـ “الريال اليمني” مقابل العملات الأجنبية وسط انشغال ولا مبالاة للحكومة الشرعية البعيدة أصلاً عن معايشة الفقر والمعاناة التي تجتاح البلاد .

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد