الارشيف / تقارير وحوارات / وكالة الأنباء الجنوبية - سما

هادي والانفصال عن الواقع

  • 1/2
  • 2/2

فتحي بن لزرق

اعلامي جنوبي
مشكلة الرئيس هادي منذ زمن طويل وتحديدا منذ توليه الرئاسة انه كان ولايزال منفصلا عن الواقع لذا تجد اغلب خطاباته بعيدة عن الواقع .
في خطابه هذا المساء في مقر الجمعية العامة للامم المتحدة تحدث الرجل وكأنه مواطن سعودي يتحدث عن النزاع مع ايران .
بعد 4 سنوات من الحرب والدمار لم يعد الانقلاب الحوثي اولوية لكثير من اليمنيين بقدر مابات رغيف الخبز والجوع وغياب الخدمات والتدهور في كل شيء هو همهم الاول لكن هادي بدأ بعيدا عن كل هذا .
لم تعد قذائف الحوثي تهدد احد بقدر مايهدد الناس فقرهم وعوزهم وعذابهم وضعفهم .
كان الاولى بالرئيس ان يحدث العالم عن ملايين الجوعى في اليمن الذين يواجهون خطر الموت جوعا في القرن الواحد والعشرين .
كان الاولى بالرئيس ان يحمل دبة بترول سعة 20 لتر وان يرفعها ويقول للعالم :” هل تصدقون انه في بلادي يجاهد الناس اسبوعا كاملا للحصول على هذه..!
كان الاولى بالرئيس ان يقول للعالم ان كل الاطراف خذلت اليمن وشعبه بدلا من توجيه عبارات الشكر والثناء لجهود لم يرى منها اليمن شيئا .
طننت ان هادي سيطرق الطاولة بكلتا يديه وسيقول للعالم :” شعبي يموت والعالم يتفرج لكنه ذهب الى امتداح وقائع لاوجود لها.
كان الاولى بالرئيس ان يتحدث عن وضعه الشخصي كرئيس دولة لايملك قدرة العودة الى بلاده.
وانا استمع لكلمته تذكرت طائرة اليمنية التي عجزت عن الحصول على دنقلاص ، تذكرت المهرة والصراع المرير على ارضها ، الموانئ والجزر وكل هذا الخراب وتساءلت في نفسي الى متى سيظل هذا الرجل منفصلا عن الواقع؟!.
ياسيادة الرئيس الناس تأكل الاشجار في اليمن .. هل ابلغك مستشاروك بذلك؟
هل تعلم بحالنا ؟
هل تدرك ان الالاف من الاسر اليمنية باتت لاتجد قوت يومها؟ ان فطرت ماتغدت وان تغدت ماتعشت!
خطاب هادي لم يكن معبرا عن اليمنيين باي شكل من الاشكال ، الجوع يعصف بملايين من الناس والرجل يتحدث عن اشياء غير واقعية ويوجه الشكر هنا وهناك.
العالم سيصدق عبارات الشكر هذه وسيظن ان حالنا افضل ..
اخبروه ان الناس في اليمن تموت وان عشرات الالاف من المغتربين يقفون على ابواب منفذ الوديعة في طريقهم الى اليمن بعد ان ضاقت بهم الارض بما رحبت.
اخبروه ان الدولار يناطح 670 ريالا لحظة القائه لخطابه ، كنا نتمنى ان نسمع خطاب يقول للعالم ولكل من يسيطر على اليمن ان يقوم بمهامه بدلا عن عبارات الشكر هذه لكن خاب ظننا.
#فتحيبنلزرق
26سبتمبر2018

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد