الارشيف / شؤون محلية / ارض عاد

شاهد.. هدية عبد اللطيف الصراف لزوجته الفاشينيستا الكويتية فوز الفهد

تداول نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي فور إعلان زواج الفاشينيستا الكويتية فوز الفهد، تقديرات يقولون إنها ثمن شبكة العروس.

وسرعان ما التقط المغردون صور ”الهدية“ التي ظهرت في مقاطع الفيديو المتداولة، وبدؤوا عملية بحث عن أسعار المجهورات، التي قالوا إنها تتخطى 681 ألف دولار أمريكي.

وبينما اكتفت الفاشينيستا الكويتية بنشر مقاطع لا تظهر سوى يده خلال مراسم إعلان الزفاف، كشف متابعون أن زوجها هو رجل الأعمال الكويتي الثري عبداللطيف أحمد عبداللطيف الصراف، حفيد الملياردير الكويتي عبداللطيف الصراف.

ولم تعلن ”فوز“ أي تفاصيل رسمية عن زواجها، لكن متابعيها الكثيرين، تكفلوا بمهمة البحث عن التفاصيل، التي تبقى حتى الآن مجرد تكهنات، فالقيمة الباهظة للهدية، وفق تقديراتهم، سيطرت على تعليقات المتابعين.

لكن السخرية كانت حاضرة هي الأخرى في تعليقات العديد، فالبعض اعتبر أن هدية الزوج ”أغلى من منزلهم“، وآخر يقول إنه عندما عرف بقمية الهدية ”علق مخي“.

وفي نفس الإطار، غرد حساب يسمي نفسه ”إيلاف“ يقول: ”شبكة فوز اللي تضحكون عليها من بسطات مكة طلعت من كارتي شوفوا كم سعرها .. بس والله إنها خايسة صدق بعضهم فلوس بس ماكو ذوق“.

وكان لفيروس كورونا تواجد في التعليقات، حيث غرد حساب يدعى ”بشاير“ يقول: ”شكرا فوز الفهد أخيرا الناس حصلوا شي يسولفون عنه غير كورونا، ليرد آخر يدعى ”الملكي الزعيم العالمي“: ”هذا أفضل حجر صحي شهر عسل“.

وخلال ظهورها بمراسم إعلان الزواج، تمنت فوز الخلاص من الفيروس المنتشر لتكون الفرحة فرحتين، مبينة أنها التزمت بقرار الدولة فيما يتعلق بعدم التجمع حرصا على عدم انتشار الفيروس.

 

وتداول مغردون صورا للزوج عبداللطيف أحمد عبداللطيف الصراف، والذين قالوا إنه يصغرها بثماني سنوات.

 

كما كان للقبه أيضا نصيب من التغريد المطلي بالفكاهة، فالبعض سماه ”عبداللطيف الصراف“، وقالوا إن اسمه دليل على الثراء.

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد