الارشيف / شؤون محلية / الجنوب الجديد

محافظ حضرموت: حققنا الأمن بدعم التحالف ومستمرون ضد الإرهاب

الجنوب الجديد /متابعات :

 

أكد محافظ حضرموت اللواء فرج سالمين البحسني، قائد المنطقة العسكرية الثانية (شرق اليمن)، أن دعم وثقة التحالف العربي بقيادة والإمارات كان خلف التجربة الأمنية الناجحة والاستقرار الاقتصادي والتنمية التي تعيشها المحافظة في مختلف المجالات.

وأوضح البحسني أن حضرموت تعد نموذجاً تحتذي به المحافظات الأخرى، وذلك بعد دحر العناصر الإرهابية من تنظيم «القاعدة»، وبسط الأمن والاستقرار في أرجاء المحافظة مترامية الأطراف، مقدماً شكره لتحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية والإمارات.

كانت قوات النخبة الحضرمية وبمساندة مباشرة من التحالف العربي قد حررت مدينة المكلا الساحلية في عام 2016 من قبضة تنظيم «القاعدة» الإرهابي الذي سيطر عليها لعام ونصف تقريباً. كما نفّذت نفس القوات عمليات متتالية لملاحقة عناصر «القاعدة» والقبض على عدد كبير من قياداتهم.

وجاء حديث المحافظ على هامش حضوره بمدينة المكلا، حفلاً عسكرياً في معسكر لواء الريان، بمناسبة تخرج عدد من الدفعات التخصصية من ألوية: الريان، وحضرموت، والأحقاف، والشعبة الهندسية، التابعة للمنطقة العسكرية الثانية.

وقال إن «تخرج هذه الدفعات من القوات المسلحة يأتي تتويجاً وحصاداً لعام تدريبي شاق، بذل خلاله الجنود الكثير من الجهد والتعب في سبيل كل النجاحات الأمنية، والتي انعكست بدورها على تنمية المحافظة وازدهارها، وبها نلنا ثقة القيادة السياسية، وقيادة التحالف العربي، والأصدقاء، حيث اطّلعوا مؤخراً على التجربة الأمنية الناجحة، لتكون تلك الثقة دليلاً قاطعاً على ما يقدَّم من جهد منقطع النظير».

ولفت اللواء فرج إلى أن «أمام المنطقة العسكرية الثانية ومنتسبيها عملاً كبيراً، يتطلب مزيداً من الجهد والعطاء واليقظة، وأنه كلما تقدمنا إلى الأمام زادت الصعاب والمتاعب، وهذا يتطلب المزيد من الاهتمام والمثابرة، وأن كل أبناء حضرموت ينظرون لكم بفخر».

وتابع: «ونحن على وشك انتهاء العام التدريبي نطالب بتقييم مستوى الجاهزية، وسنعمل على تقييم أعمال الألوية والوحدات العسكرية كافة، ونقوم بتكريم المبرزين». متعهداً بقدرة حضرموت على الدفاع عن أمنها واستقرارها، وبناء قوة عسكرية منظمة تعمل على ذلك. من جانبه، أوضح أركان لواء الريان العقيد أحمد العامري، أن الدفعات المتخرجة من شأنها تثبيت دعائم الأمن والاستقرار في ربوع حضرموت، مقدماً الشكر للتحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات على كل ما قدموه حتى استطاعت حضرموت تجاوز الأزمة وأن تكون نموذجاً يُقتدى به.

Please enable JavaScript to view thecomments powered by Disqus.

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد