الارشيف / شؤون محلية / الجنوب الجديد

بسبب فرض الحوثيين رسوما على المساجد .. ناشطون على مواقع التواصل يدعون لإقامة الصلاة في المنازل وعدم ارتياد المساجد.

الجنوب الجديد/ صنعاء :

 

تداول الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي في اليمن صورة لإعلان في أحد مساجد صنعاء، يفرض على المصلين دفع رسوم على الصلاة في الجامع، بحجة ارتفاع فواتير الكهرباء، ويتضمن الإعلان قائمة بالرسوم والتخفيضات على الاشتراك الشهري، فكان مادة للسخرية والتهكّم على الشبكات الاجتماعية.

وتناقلت وسائل الإعلام المحلية والعربية الخبر والصورة، مع انتشارها الواسع على مواقع التواصل وخاصة تويتر، واعتبر الناشطون أنها بمثابة فضيحة مدوية، واستمرار لنهج الحوثيين في سرقة أموال الشعب الذي يعاني من الجوع والفقر.

وأكد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني في تغريدة، أنها سابقة لم تحدث مطلقا، وكتب:

كما وجه الإرياني الدعوة “لسكان العاصمة المختطفة صنعاء وفي كافة مناطق سيطرة الميليشيا الحوثية إلى اللحاق بركب الانتفاضات العربية في وجه الميليشيات الإيرانية، والتحرك لاسترداد عزتهم وكرامتهم والإطاحة بهذه العصابة الإجرامية التي تجاوزت بممارساتها كل الخطوط الحمراء وباتت أوهن من بيت العنكبوت”.

ودعا ناشط المصلين إلى عدم ارتياد المساجد، وإقامة الصلاة في المنازل بدلا من ذلك، معتبرا أن الحوثيين تمادوا في فرض الضرائب والرسوم، وكتب:

المحتل الحوثي يفرض رسوما على الصلاة في المساجد! أيش عاد باقي معهم؟ الأكسجين الحمد لله مالهم سلطة عليه صلوا في منازلكم وخلوا الزيط وجرذانه يدفع الاشتراك الشهري، ولا يفعلوا خدمة سلفني ما بيصلوا ولا يعرفوا المساجد.

وتفاعل بعض الناشطين على المنصات الاجتماعية مع الموضوع بنوع من التهكم والسخرية، محوّلين الأمر إلى فكاهة باعتباره أمرا يخرج عن المنطق والعقل السليم، حيث أقر مشرف المسجد مبلغ 100 ريال عن كل مصلّ في صلاة الفجر، و50 ريالا لصلاتي المغرب والعشاء و50 ريالا لصلاة الجمعة، و100 ريال لصلاة التراويح (في رمضان).

وأضاف المشرف الحوثي ملاحظة للمصلين مفادها “يمكن دفع اشتراك شهري بملغ 4 آلاف ريال، ويشمل أيام الأعياد والجمعة ورسوم الماء واستخدام دورات المياه”!

وتضمن العرض الحوثي للمشتركين “ميزة صلاة الميت مجانا إن كان المتوفي من أسرته”. وكتب أحدهم:

وأنهكت “الإتاوات” المالية التي يفرضها الحوثيون السكان بمناطق سيطرتهم، ويصفها اليمنيون بأنها عمليات نهب تمارسها هذه الميليشيات بحقهم تحت ذرائع عدة. وكثيرا ما يتندّرون في جلساتهم قائلين إنه ليس من المستبعد أن يفرضوا “الإتاوات على استنشاق الهواء”، حيث ابتدعوا أشكالا ورسوما غريبة لسرقة أموال المواطنين.

مع الميليشيا لا شيء مستغرب! فرض إتاوات رسوم على الصلاة في المسجد! وعروض مجانية: الظهر والعصر مجانا اصطحاب ابن واحد مجانا خطيب المسجد مجانا يُسمح للمؤذن بمرافقين مجانا“ما عاد ناقص إلا يفرضون ضرائب على الهواء”.

يذكر أن الحوثيين سبق أن فرضوا مبالغ مالية على المحال التجارية لدعم مناسبة المولد النبوي التي صادفت 9 نوفمبر الماضي.

ووزع الحوثيون على التجار في مناطق سيطرتهم، قسائم (سندات) للمشاركة في ذكرى مولد النبي بمبلغ يصل إلى 5 آلاف ريال يمني.

وأشارت مصادر محلية إلى أن الحوثيين فرضوا أيضا مبالغ مالية لهذه المناسبة على أصحاب المدارس الخاصة والجمعيات الخيرية والمؤسسات التجارية والقطاع الخاص.

وذكرت المصادر أن ميليشيا الحوثي فرضت غرامات مالية ضد من يتخلف عن دفع الرسوم، فضلا عن تخصيص مبالغ من الخزينة الواقعة تحت تصرفها بقرابة نصف مليار ريال للاحتفاء بالمناسبة وحاولت إضفاء طابع طائفي عليها.

Please enable JavaScript to view thecomments powered by Disqus.

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد