الارشيف / شؤون محلية / الجنوب الجديد

حول ما حدث اليوم في أحد مساجد شبوة

كتب : فتاح المحرمي :

 

لا يختلف تنظيم الإخوان فرع اليمن الموالين لقطر ، عن مليشيات الحوثي الموالية لإيران في تجريف دور العبادة واستغلالها للتحريض والقتل وإباحة الدماء ..

فاليوم الجمعة خطيب موالي لإخوان اليمن فرض على المصلين في أحد مساجد محافظة شبوة وحرض ضد الجنوبيين ومجلسهم الانتقالي وافتى بقتلهم وإباحة دمائهم ، على غرار أسياده في تنظيم الإخواني فرع اليمن الذي يستخدم الدين لتكفير الجنوبيين وإباحة دماءهم ..

بل إن من اعترض من المصلين تم الاعتداء عليه من مليشيات تنظيم إخوان اليمن الأمنية ..
ويأتي هذا الأمر ليكشف مدى السقوط المريع للتنظيم الإخواني في اليمن الذي يستغل المساجد والدين ، من أجل التحريض ضد أصحاب الحق ويكفرهم ويبيح دماءهم ، حتى يتسنى له نهب مقدراته وثرواتهم ، واخضاعهم لتتفيذ مصالحه واجندات داعميه في وتركيا ..

طبعاً هذه من نماذج الدولة الإتحادية التي يدعون لها ،وللتنمية التي بشروا بها في غزوهم الأخيرة للجنوب واحتلالهم لشبوة ..
وما حدث اليوم في شبوة كان له أن يحدث في أحد مساجد عدن .. فانظروا إلى حجم النصر الذي تحقق في إفشال مخطط إسقاط عدن والمحافظات المجاورة في يد مليشيات إخوان اليمن ..

#فتاح_المحرمي.
18/أكتوبر/2019م

Please enable JavaScript to view thecomments powered by Disqus.

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد