الارشيف / شؤون محلية / الجنوب الجديد

وزير خارجية البحرين: قطر تلعب دوراً تخريبياً لعرقلة الحل في اليمن

الجنوب الجديد / صحف :

 

اعتبر وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة اقتراب توقيع اتفاقية بين الشرعية والجنوب في اليمن «قفزة كبيرة إلى الأمام فيما يتعلق بالاستقرار المستقبلي لليمن، خصوصا بعد الاجتماعات المهمة التي عقدت في جدة»، وأضاف في تصريحات لـ«الشرق الأوسط» أمس أن « تلعب دورا في محاولة عرقلة الحل في اليمن، ونرى ذلك من خلال مواقفها الإعلامية التي تبثها في قناة الجزيرة».

وأشار إلى أن «الدور الذي تلعبه قطر دوما كان فاشلا ولن ينجح أبدا في اليمن لأن الشعب اليمني سينتصر في النهاية على الدور القطري والتدخل الإيراني وعلى أي مدعاة للتفرقة في البلاد ما بين شعبه».

ورأى آل خليفة أن قطر تلعب دورا في عرقلة أمور كثيرة، ليس فقط في اليمن، بل في كل من «ليبيا، وتونس، والبلدان الخليجية، وفي ، والكل يعرف ماذا نقصد».

وعن الأسلحة والمتفجرات القادمة من إيران التي قامت بضبطها، قال إنها «كانت كافية لتدمير نصف العاصمة البحرينية المنامة». وأضاف: «هذه النقطة ليست مهمة بالنسبة لي في موضوع إيران، المهم هو أنه على إيران إرسال الرسالة الصحيحة وهي رسالة سلام وحسن جوار». واستطرد بقوله، «إن لم تأت هذه الرسالة من طهران فهي تتحمل المسؤولية».

واعتبر وزير الخارجية البحريني زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للسعودية والإمارات مهمة جدا، و«تؤكد أن الرياض وأبوظبي علاقاتهما مع الجميع لا تحكمها الظروف ولا تحكمها المواقف، وأن البلدين لا يبدلان في التحالفات الأصلية، إنما هي عملية مد جسور مستمرة مع كل أنحاء العالم».

كما أدان آل خليفة التوغل التركي بشمال سوريا طالبا من الأولى احترام سيادة وأراضي سوريا. وأضاف: «عودة سوريا لجامعة الدول العربية متروكة لسوريا ولدول الجامعة».

وفي السياق ذاته، أكد أن «الوجود الدبلوماسي البحريني في سوريا لم ينقطع طوال هذه السنوات». وأضاف أن «السفارة كانت مفتوحة لكن لم يكن بها دبلوماسيون، كان بها موظفون محليون، أما الآن، فقد أرسلت المنامة قائما بالأعمال إلى دمشق».

واختتم تصريحاته بتثمين الدعم الخليجي لدعم اقتصاد البحرين، وقال: «نقدر لأشقائنا وقفتهم معنا في إعادة التوازن المالي إلى مملكة البحرين واليوم حالنا أفضل، والتوقعات أيضا أفضل». وأضاف: «الشكر لأشقائنا والشكر لأهل البحرين الذين قاموا بدورهم على أكمل وجه للوصول إلى هذه النتيجة».

تأتي تصريحات وزير الخارجية البحريني على هامش حفل استقبال أقامه عضو البرلمان عن حزب المحافظين الكولونيل بوب ستيوارت بالنيابة عن السفير البحريني لدى المملكة المتحدة الشيخ فواز بن محمد آل خليفة أمس، وذلك على شرف وزير الخارجية البحريني خالد آل خليفة وبحضور سفراء ودبلوماسيين عرب وبريطانيين. وقام خالد آل خليفة بإلقاء كلمة ثمن خلالها العلاقات البحرينية – البريطانية الممتدة على مدار أكثر من مائتي عام.

وفي كلمته، قام وزير الخارجية البحريني بالترحيب بالسفير السعودي لدى بريطانيا الأمير خالد بن بندر وقال له إن «الدبلوماسية في المملكة المتحدة تجربة غنية، ولندن مطبخ لصنع أهم القرارات والسياسات العالمية».

ويقوم خالد آل خليفة بزيارة رسمية إلى بريطانيا لبحث التعاون المتبادل وترأس الاجتماع الثاني عشر لفريق العمل البحريني البريطاني.

Please enable JavaScript to view thecomments powered by Disqus.

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد