شؤون محلية / اليمن السعيد

ليس الغاز او البترول .. سكان العاصمة يستيقظون على أزمة حوثية جديدة

فرضت مليشيا الحوثي الانقلابية جرعة ضريبية جديدة ومضاعفة على أصحاب المخابز، في العاصمة صنعاء مما دفع عدداً من مالكيها إلى إغلاق محلاتهم.

وأكد شهود عيان لوكالة خبر، أن مليشيا الحوثي فرضت جرعة جديدة، تحت مسمى "الضرائب" على بائعي الخبز وملاك المخابز في العاصمة صنعاء.

وقالوا إن عدداً من مالكي المخابز أغلقوا محلاتهم احتجاجاً على إجراءات مليشيا الحوثي التعسفية بحقهم.

وأضافوا إن فرض المليشيا الحوثية الجرعة الجديدة على مالكي المخابز تزامن مع انعدام مادة الغاز المنزلي، حيث لجأ السكان للاعتماد على الخبز الجاهز "رغيف العيش" من المخابز مما تسبب بمضاعفة معاناتهم.

واعترف عبدالوهاب الدرة وزير الصناعة في حكومة المليشيات الحوثية بإغلاق 44 فرناً بأمانة العاصمة تحت ذريعة أنها "مخالفة" وتوجيه إنذار لـ30 فرناً.

الجدير بالذكر أن ميليشيا الحوثي تواصل تضييقها على التجار والمواطنين تحت عدة مسميات منها (ضرائب، واجبات، رسوم نظافة، مجهود حربي) وإجبارهم على دفع جبايات مالية باهظة غير قانونية في إطار مسلسل النهب لصالح قيادات الجماعة ..

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد