شؤون محلية / اليمن السعيد

5 ملايين عامل يمني يحتفلون بعيدهم بلا وظائف

قالت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل في الحكومة اليمنية ابتهاج الكمال، يوم الأربعاء، ان انقلاب جماعة الحوثيين على الدولة تسبب في إيقاف ما يقارب 5 ملايين عامل عن وظائفهم، ما يشكل نسبة 60% من العمالة في القطاع الخاص في اليمن.

 

وأوضحت في تصريح بمناسبة عيد العمال، نقلته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، أن توقف نشاط الشركات المحلية والأجنبية التي كان يعمل فيها هؤلاء أدى إلى توقفهم عن العمل.

 

وأضافت الكمال، أن "العمال كانوا أكثر المتضررين جراء انقلاب الميليشيات الحوثية على الشرعية الدستورية، وسيطرتها بقوة السلاح على مؤسسات الدولة، وإقصاء مئات العمال واستبدالهم بعناصر تابعة لها".

 

 

ولفتت "إلى أنه وبالرغم الوضع الإستثنائي الذي تمر به البلاد، إلا أن خطط الحكومة الإقتصادية والتنموية للعام 2019م شملت استقطاب كثير من العمالة في اطار المشاريع التنموية بمختلف المجالات".

 

 

ودعت الكمال، القطاع الخاص وأرباب العمل الى استقطاب العمالة وتوفير فرص لتتمكن الأيادي العاملة من ضمان دخل كثير من الاسر التي تعاني من اوضاعاً صعبة جراء الوضع الذي تمر به البلاد، مؤكدة أن العمال كانوا وسيظلون هم أساس بناء الأوطان ونهضة المجتمعات، وان الحكومة توليهم اهتماماً كبيراً وتعول عليهم في بناء اليمن الاتحادي الجديد الذي ينشده كافة أبناء الوطن لضمان العيش الكريم لكافة اليمنيين في كافة المحافظات.

 

واحتفل عمال العالم، يوم الاربعاء، بمناسبة عيد العمال "الأول من مايو"، فيما يعاني العامل اليمني أوضاعا صعبة، جراء توقف الأعمال وارتفاع أسعار السلع الغذائية. في ظل أسوأ أزمة انسانية في العالم، وفق تقارير أممية.

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد