شؤون محلية / المشهد الجنوبي

غريفيث: حادثة قاعدة العند لا ينبغي أن تؤثر على إتفاق ستوكهولم

  • 1/2
  • 2/2

المشهد الجنوبي الأول ــ متابعات

أكد المبعوث الخاص لأمين عام الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، الجمعة، أن اتفاق وقف إطلاق النار الذي أبرمه طرفا الصراع في اليمن، يتعلق بالعمليات العسكرية في مدينة الحديدة فقط وليس بالمواجهات في مختلف أنحاء البلاد.

وقال غريفيث في حوار أجرته معه قناة روسيا اليوم “RT” إن حادث المنصة في قاعدة العند بمدينة لحج الذي أودى بحياة عدد من العسكريين وإصابة قيادات عسكرية عليا تابعة لحكومة “هادي” بقصف طائرة مسيرة أمس الأول، “لا ينبغي ان يؤثر على اتفاق ستوكهولم بين الفرقاء اليمنيين”.

وأكد المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، الذي بدأ الخميس الفائت زيارة لروسيا، في حديثه لقناة “RT” الروسية، أن الحل في اليمن لا يمكن إلا بتفاهم الأطراف اليمنية، وبدون تدخل خارجي، مشيراً إلى أن مقترح ارسال عدد محدود من المراقبين الدوليين إلى اليمن، يخص تحديداً مراقبة وقف العمليات في الحديدة، ولا يشمل عموم مناطق اليمن.

وحث غريفيث، عقب عملية قاعدة العند طرفي الصراع في اليمن على ممارسة ضبط النفس، والامتناع عن المزيد من التصعيد.

وأعرب المبعوث الأممي في تغريدة على حسابه في “تويتر”، “عن قلقه من تصعيد العنف الذي جرى في اليمن”.

وفي تغريدة أخرى، ناشد المبعوث الخاص إلى اليمن “أطراف الصراع العمل على خلق مناخ موات للحفاظ على الزخم الإيجابي الناتج عن مشاورات السويد وعن استئناف عملية السلام اليمنية”.

ويخشى غريفيث من تصعيد عسكري بعد عملية “قاعدة العند” التي تزامنت مع جهود الأمم المتحدة لإعطاء دفع لتطبيق اتفاق ستوكهولم الذي أبرمه طرفي الصراع.

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد