الارشيف / شؤون محلية / عدن الغد

الألم التجاري !

  • 1/6
  • 2/6
  • 3/6
  • 4/6
  • 5/6
  • 6/6

الأربعاء 19 ديسمبر 2018 11:44 مساءً
عدن (عدن الغد ) خاص :

أناشيداً عزفناها ..

وأشعاراً كتبناها ..

وموَّالاً من الآمالْ!

ونمشي في دروب الخوفِ ..

مخنوقونَ .. بِعْنا النصرَ  ..

كي نشري لظى الأوصــالْ!!!

نُجيدُ اللحن في المنفى ..

نُغني في مآسينا!

نُراقصُ خنجر الآلام ..

بين مذابح الأهــــوالْ!!!

******

نَبيعُ العطر .. والعطارْ ..

في ليلٍ .. كما بِعْنا ..

تراب الأرضِ .. والأحجارْ

ودَمُّ الكائنِ البشري ..

والدمعُ الذي يبكي ..

يُبَاعُ بارخص الأسعارْ !

بلا توقيع أوراقٍ ..

ولاختمٌ .. ولاسمسارْ !!!

******

بنينا البحر والميناءْ ..

لِنَلْقَى ما يداوينا ..

ونروي نرجس الأريافِ ..

في سجنٍ لوالينا !

وعُدْنَا في فيافي العمرِ ..

نَخْصِفُ في لظى الترحالْ ..

مقهورونَ .. مأسورونْ ..

نعشقُ جنة الأبطـــالْ!!!

******

فلا الآلامُ تُنْهِينا ..

ولا الأحلامُ تُشْفِينا ..

ولا الآمال تَحْمِينا ..

ولا المنفى .. ولا المرسى ..

ولا تَقديس وَالِيِنَا ..

وها نحنُ كما كُنَّا ..

بلا جملٍ ولا جمَّالْ ..

تَدُوخُ بنا ليالي العمر ..

بين الخبز .. أو ترنيمة الآجــالْ!!!

*******

نُتاجرُ في خداعِ الذاتِ ..

بِعْنَا لَذَّةَ الأوقاتِ ..

في سوقٍ من الأوحالْ !

ولم نربح سوى الأوهامْ ..

حتى انهارتِ الأحلامْ ..

ولم يبقى لنا إلاَّ ..

سِباقُ العمرِ ..

في أنشودةِ الأطــــلالْ!!!

بقلم / عبد الغني السبئي

 

db1465248e.jpg
الألم التجاري !

أناشيداً عزفناها .. وأشعاراً كتبناها .. وموَّالاً من الآمالْ! ونمشي في دروب الخوفِ .. مخنوقونَ .. بِعْنا النصرَ  .. كي نشري لظى الأوصــالْ!!! نُجيدُ اللحن في المنفى

وهنُ قلبي

ايا مدامعي بدتِ اليوم لم تجدي عن أكاذيب وخداعٌ طوّقت قلبي لستُ ادري افرح اليوم ام ابكي فهنا قلوبا لفها الأحقاد بسوادي قلوبا بات بفعلها سوء الظن يحكي قلوبا همّها

دَلالُ الجُنونْ!

ومجنونٌ يطوفُ باحراشِ روحيْ يُدللُـنيْ تارةً ويقولُ بأني حبيبتُه وسرُّ سعادته ونبضُ الفؤاد وإنيْ ..... وإنيْ..... وأنيْ....، يبعثرُ نبْضيْ يتسلىٰ بوقتيْ ويهديَنيْ



قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد