الارشيف / شؤون محلية / وكالة الأنباء الجنوبية - سما

الجعدي يشهد اللقاء الذي نظمته دائرة الشهداء والجرحى مع عدد من جرحى حرب تحرير عدن

سما نيوز/العاصمة عدن/إعلام المجلس

التقى الاستاذ/ فضل الجعدي القائم بأعمال الأمين العام للمجلس الانتقالي الجنوبي بعدد من الجرحى الذين شاركوا في الدفاع عن الجنوب وتحرير العاصمة عدن. وفي اللقاء الذي نظمته دائرة الشهداء والجرحى بالمجلس الانتقالي الجنوبي قال الجعدي ان الجنوب ينعم بالأمن والاستقرار بفضل تضحيات اؤلائك الشهداء الذين قضوا في الدفاع عن ارض الجنوب، والجرحى الذين نزفت جراحهم والذين لازالت جراح بعضهم تنزف. وعبر عن احساس المجلس العميق لمعاناة الجرحى وأسر الشهداء الذين قال انه كان من المفترض على ما تسمى حكومة الشرعية أن تراعيهم وتتكفل بعلاجهم والتخفيف من معاناتهم وأسرهم وليس المتاجرة بتلك المعاناة. وأكد الجعدي أنه لن تضيع تلك التضحيات هدرا وأن المجلس يسير على طريق النصر الناجز الذي سعى لتحقيقه من قدموا أغلى ما يملكون في سبيله وهو استعادة الدولة كاملة السيادة والحياة الكريمة لشعب الجنوب، وأنه سيستمر في الاهتمام بملف الجرحى بكل ما أوتي من قوة وامكانات، سائلا المولى عز وجل الرحمة للشهداء والشفاء للجرحى . من جهته قال الاستاذ/ اسامة محسن القائم بأعمال دائرة الشهداء والجرحى بالمجلس أن المجلس ومنذ تأسيسه اهتم بملف الجرحى وتم إيفاد كثير منهم للعلاج في الخارج. وأكد أن لدى المجلس قاعدة بيانات كبيرة بعدد الشهداء والجرحى في الجنوب. معلنا العمل على انتهاج نهجا أوسع في ملف الجرحى في العام القادم وهو أقل ما يمكن رده لهم من جميل مضيفا أن ما قدموه يعتبر تاج على رأس كل جنوبي مخلص لوطنه وقضيته. واكد على ان دائرة الشهداء والجرحى في المجلس الانتقالي الجنوبي ستقوم قدر استطاعتها بمساعدة الجرحى وتوفير الاحتياجات والمساعدات الطبية لهم كون الجرحى هم من ضحو بقطعه من جسدهم ليبقى الجنوب حرا شامخا. من جهتهم عبر الجرحى وذوي بعضهم عن شكرهم لاهتمام المجلس الانتقالي بملف الجرحى والتكفل بعلاج كثير منهم في الخارج واستمراره بتكفل العلاج ومواساتهم في الوقت الذي تخلى عنهم المعنيون بمعالجتهم ومراعاة حالاتهم واوضاعهم. وفي ختام اللقاء تم توزيع عدد من المستلزمات الطبية للجرحى المقعدين.

قم بالبحث عن ما تريد