الارشيف / شؤون محلية / الواقع الجديد

“شهود” ينظم ندوة في ستوكهولم لمناقشة تجريف المليشيا الانقلابية لثقافة المجتمع اليمني

((الواقع الجديد)) الأحد 16 ديسمبر 2018م / متابعات

 

أقيمت في العاصمة السويدية ستوكهولم ندوة لمناقشة التغيرات الثقافية والإيديولوجية التي سعت مليشيا الحوثي الانقلابية إلى فرضها أمرا واقع لتغير نهج وتفكير المجتمع اليمني، وحملت الندوة عنوان “التجريف الثقافي وتعميق الطائفية”. ونظمت الندوة من جانب التكتل الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات “شهود”.

وخلال الندوة تم استعراض انتهاكات المليشيا الانقلابية في المجتمع، والتي تهدف من خلالها تغيير وعي المواطنين خاصة النساء والأطفال في المحافظات الواقعة تحت سيطرة الانقلاب. كما استعرضت الندوة أوراق عمل قدمها عدد من النشطاء الذين كشفوا عن تغيير المليشيا الانقلابية للمناهج الدراسية وإجبار الموظفين على تلقي دورات طائفية وتحويل المنشآت التعليمية والدينية كمراكز لبحث أجندتها وأفكارها المتطرفة.

هذا وأكد المشاركون أن جميع هذه الانتهاكات تتناقض مع الموروث الديني والثقافي والمجتمعي للشعب اليمني، حيث تعتبر هذه الممارسات مستوردة من إيران التي دأبت على بث فكرها الطائفي في اليمن عبر ذراعها المتمثل في مليشيا الحوثي الانقلابية.

قم بالبحث عن ما تريد