الارشيف / شؤون محلية / عدن الغد

معلمو العيون وكثيبة بغيل باوزير يطالبون الجهات المعنية بتحمل تكاليف مواصلاتهم

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

الاثنين 01 أكتوبر 2018 04:03 مساءً
غيل باوزير (عدن الغد) خاص:

أقام معلمو مجمع بارشيد التعليمي بالعيون ومدرسة كثيبة، وقفتهم الاحتجاجية اليوم الاثنين الفاتح من أكتوبر ٢٠١٨م، أمام مكتب التربية والتعليم بمديرية غيل باوزير مطالبين الجهات المعنية بتحمل تكاليف مواصلاتهم من وإلى موقع عملهم..

وقال الأستاذ والصحفي طه بافضل المتحدث الرسمي عن المحتجين، إن الغلاء الفاحش وتدهور العملة وبالتالي ارتفاع تكاليف المواصلات أصبحت معوقا كبيرا لوصول المعلمين إلى مواقع عملهم، مع بقاء الرواتب على حالها الضعيف..

وأضاف؛ لقد التقينا بالأستاذ شوقي جوبان مدير مكتب التربية والتعليم بالمديرية وقال أن التربية والتعليم قد أخلت مسؤوليتها من هذا الباب منذ أكثر عقدين، ولايوجد لديهم بند يدعمه، وأن على المعلمين التصرف وتدبير وضعهم، المهم عندنا يصلون إلى مواقع عملهم كيفما كان!

واستطرد بافضل؛ مكتب التربية والتعليم بالمديرية يعول كثيرا على تحرك أهالي المنطقتين العيون وكثيبة لما لهم من جهود كبيرة سابقة في هذا الأمر.

وقال إن مدير مجمع العيون تحدث إليه عن مساعيهم الشخصية مع بعض الأعيان للحصول على المساعدات للمعلمين جميعاً..

كما أكد الأستاذ نجيب بن همام مدير مدرسة كثيبة عن مساع حثيثة تبدل للتواصل مع شخصيات اجتماعية من منطقة كثيبة للحصول على مساعدات المواصلات لعام كامل.

وقال الأستاذ سالم علي بامخرمة مندوب عن معلمي كثيبة وقفتنا هي تحفيز ودفع للجهود التي يبذلها أهالي المنطقة للإحساس بالمعاناة وبالتالي زيادة الحركة والفعل للوصول إلى نتائج ملموسة على الواقع.

وقد وقف أكثر من ستين معلما يرفعون اللافتات التي تعرف بمطالبهم، تقول إحداها: (رواتبنا لاتستطيع تحمل دفع قيمة المواصلات من وإلى مدارسنا، فتحملوها عنا). وهم يؤملون ويظنون خيرا بسرعة الاستجابة ليعودوا لمواقع عملهم بشكل أكثر سهولة ويسر..

وقالوا إنهم لن يتمكنوا من الوصول إلى موقع عملهم لما في ذلك من صعوبة كبيرة، وهم سيستمرون في وقفتهم حتى يأتي الحل الإيجابي.

الجذير بالذكر أن قيمة مواصلات المعلم الواحد قد تصل إلى عشرة آلاف ريال يمني شهرياً وهو مبلغ كبير ينهك الراتب ويثقل كاهل المعلمين.


7611283ab8.jpg


قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد