الارشيف / شؤون محلية / شبوة برس

الهلال الأحمر الإماراتي يوقع اتفاقية أعادة تأهيل مدرسة الريضة في مديرية تريم بحضرموت

 

 وقعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بحضرموت اليوم السبت، عقد اتفاقية استكمال وتجهيز مدرسة الريضة في مديرية تريم بمحافظة حضرموت، وذلك في إطار الدور الإنساني التي تقوم به دولة الامارات العربية المتحدة للتخفيف من معاناة الاهالي ودعم مشاريع البنية التحتية بالمحافظة، وقع الاتفاقية احمد النيادي نائب فريق الهلال الأحمر الإماراتي في حضرموت مع مؤسسة البدر للمقاولات العامة بحضور مدير مدرسة الريضة للتعليم الاساسي الاستاذ عمر عبيد علوان  ورئيس مجلس الاباء بمدرسة الريضة ابو بكر سقاف علوي العيدروس ورئيس قسم الوسائل التعليمية بمكتب التربية والتعليم بمديرية تريم رامي عمر علي بزعل.

 

 وأكد نائب فريق الهلال الأحمر الإماراتي السيد احمد النيادي، أن عملية التوقيع تأتي في إطار السعي لتقديم خدمات أفضل بمشاريع التنمية والبنية التحتية وذلك ضمن الجهود الإنسانية لتصحيح مسار العملية التربوية والارتقاء بها نحو الأفضل.

 

منوهاً إلى تبني خطة متكاملة لإعادة ترميم عدد من المباني والمرافق الحيوية بمحافضة حضرموت على عدة مراحل، واضاف إن مشاريع البنية التحتية تأتي ضمن أولويات الهيئة لإعادة الحياة إلى طبيعتها وإلى ما كانت علية قبل الأزمة.

 

وأشار النيادي حرص الهيئة على ترميم وصيانة المبنى المدرسي وتزويده بالتجهيزات الداخلية وغيرها من المستلزمات ليكون جاهزاً لاستقبال الطلاب خلال 45 يوماً.

 

من جانبه شكر مدير مدرسة الريضة للتعليم الاساسي الاستاذ عمر عبيد علوان  دولة وذراعها الإنساني في المنطقة المتمثل في هيئة الهلال الأحمر الإماراتي على ما يقدمونه من دعم لبناء وتطوير المؤسسات الحكومية والأهلية في حضرموت وسعيهم لإعادة الأمل بعد دخول البلاد في أزمة سياسية واقتصادية عطلت عجلة النمو فيها، مشيداً بالدور الكبير الذي أنجزه الهلال الأحمر الإماراتي بدعمة المتواصل والذي حمل على عاتقه إعادة تهيئة البنية التحتية في المحافظات المحررة ودعمها بمجموعة من المشاريع المتنوع.

وبدوره عبر رئيس قسم الوسائل التعليمية بمكتب التربية والتعليم بمديرية تريم رامي عمر علي بزعل، عن سعادته بدور الهلال الأحمر الإماراتي في تبني العديد من المشاريع التعليمية بالمديرية ، مثمناً دورهم في توفير متطلبات البنية التحتية للمشاريع التعليمية والتربوية.

*- المكلا : علي الجفري/ تصوير عبدالرحمن باحبارة

 

 

 

 


قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد