الارشيف / شؤون محلية / شبوة برس

#شبوة تنتفض دعماً لـ #المجلس_الانتقالي_الجنوبي والمحافظ #لملس الثلاثاء القادم

 

دعت مكونات الحراك الجنوبي والمقاومة الجنوبية ممثلة باللجنة التنسيقية الموحدة لمكونات الحراك والمقاومة الجنوبية ومنظمات المجتمع المدني في محافظة شبوة، أبناء شبوة إلى التحشيد والتظاهر، عند الساعة التاسعة ونصف من صباح يوم الثلاثاء المقبل، للتعبير عن وقوفهم صفاً واحداً ودعمهم للمجلس الانتقالي ككيان سياسي وطني ممثل للقضية الوطنية الجنوبية أمام شرعية الرئيس عبدربه مصنور هادي والتحالف العربي كيان يفاوض ويمثل الجنوب وخياره في الحل العادل لقضيته حلا يرتضيه شعب الجنوب.

 

كما دعت القوى الجنوبية في البيان الصادر عنها، إلى خروج أبناء شبوة لإعلان تأييدهم المطلق للموقف الوطني المشرف الذي انتهجه الأخ محافظ محافظة شبوة الاستاذ / أحمد حامد لملس، أحد ممثلي شبوة ضمن قوام المجلس الانتقالي والوقوف إلى جانبه بكل قوة ودعم موقفه الوطني المعبر عن تطلعات وآمال أبناء شبوة والجنوب عامة.

 

وقال البيان: ان قيام المجلس الانتقالي الجنوبي لا يتعارض وشرعية الرئيس هادي، وان من حق الجنوب أن يختار كيانه السياسي الذي يمثله في التفاوض بشأن قضيته العادلة، وأضاف أنه في هذا المقام ننبه إلى ان شعبنا ومكوناته السياسية ترصد مواقف بعض القيادات التي ما زالت في مواقعها السابقة أو تولت مواقع قيادية جديدة وتحاول ان تؤثر على المواقف الوطنية للشرفاء من أبناء محافظة شبوة.

 

وتابع البيان: فاننا ان كنا قد قبلنا وجودهم في مواقع القرار فان ذلك نابع من إيماننا بمبدأ التصالح والتسامح الجنوبي وايماننا ان شبوة لكل ابنائها، لكن ان تعمل من جديد لتزوير ارادة الشعب فهذا أمر مرفوض ونطالبهم بالسير في خط شعبهم وفي الاتجاه الصحيح الذي ضحى من أجله الشهداء الابطال.

 

وأشار إلى تعرض الجنوب ارضا وانسانا للاجتياح العسكري مرتين من قِبل المنظومة العسكرية القبلية والحزبية الشمالية في ابريل من العام ١٩٩٤م، وفي مارس من العام ٢٠١٥م، ولقد تصدى الجنوب للغزاة ولقنهم أروع الدروس في الدفاع عن العقيدة والعرض والوطن.

 

ولفت إلى أن الجنوب ومحافظة شبوة شاركوا في الحرب تحت مظلة التحالف العربي وشرعية الرئيس هادي، وحررت محافظات الجنوب وذهب ابناء شبوة ضمن اخوانهم ابناء الجنوب لمشاركة التحالف في تحرير محافظات الشمال.

 


قم بالبحث عن ما تريد