الارشيف / شؤون محلية / اليمن العربي

إلى أين يتجه "مكونو" وهل يؤثر على السعودية وعُمان؟

من المتوقع أن تتحول مكونو خلال الـ24 ساعة القادمة إلى مستوى إعصار من الدرجة الأولى بسرعة 120 كلم في الساعة، بينما يكون مركزه نحو الحدود العمانية اليمنية (المهرة من الجانب اليمني وظفار من سلطنة عمان)، وبالتحديد ولاية ظفار التي ستشهد أمطارًا ورياحًا وأمواجًا عاتية. 

وقال مسؤولون ووكالات إغاثة في منطقة أرض الصومال: إن أكثر من 50 شخصا لقوا حتفهم.

فيما يتابع خبراء الأرصاد الجوية في الدول التي تحيط ببحر العرب حالة إعصار «مكونو» تشير التوقعات إلى أن الإعصار يصل سواحل سلطنة عمان صباح السبت، وسط تكهنات أن يصل الأراضي .

وقال الخبير الفلكي د. خالد الزعاق في تصريح نشرته صحيفة »المدينة» الصادرة اليوم - تابعها "اليمن العربي" - إن إعصار بحر العرب سيكون تأثيره غير مباشر على السعودية وذلك من خلال تكوين رياح مناهضة للأماكن

المتاخمة لسلطنة عمان.

 متوقعًا التحول من منخفض متعمق إلى منخفض طبيعي، حيث قال: الأعاصير خلال هذه الأيام أمر متوقع فهي لا تتشكل إلا في رحم المحيطات كبحر العرب وعادة لا تؤثر بشكل مباشر إلا على السواحل المتاخمة للمحيط ويقتصر تأثيرها على المناطق الثانية بهبوب رياح ربما بتشكيلات سحابية ماطرة، لكن الإعصار مازال تحت الدراسة ربما أنه يتحول إلى عاصفة استوائية طبيعية جديدة.

من جهته توقع الدكتور عبداالله المسند أستاذ المناخ بجامعة القصيم في تغريدات على تويتر أن يتسبب إعصار مكونو باضطرابات جوية في السعودية متمثلة بنشاط في الرياح الشمالية المثيرة للغبار وأمطار شبه غزيرة جنوب الربع الخالي مطلع الأسبوع القادم، مع ضخ رطوبة عالية في أجواء منطقتي الشرقية والرياض مطلع الأسبوع القادم قد تهطل منها الأمطار على وسط وجنوب منطقة الرياض.

 وأشار إلى أن الإعصار سيصل الحدود السعودية اليمنية (الخرخير) الاثنين القادم بمشيئة االله، وهو متماسك بسرعة دوران تُقدر بنحو 63-118 كلم في الساعة. 

وأردف: الربع الخالي (مقبرة الأعاصير) وعليه متوقع أن يتأثر موكونو بالظروف الجافة لليابس هناك، ويبدأ بالترنح والضعف استعدادا للتلاشي. 

شوارع سقطرى تغرق بالمياه

اجتاح اعصار»ميكونو» أمس جزيرة سقطرى اليمنية وتوجه نحو المهرة وظفار العمانية وتسبب فى هطول أمطار غزيرة مصحوبة برياح شديدة ما تسبب في إغراق الشوارع بالمياه في المناطق السكنية وسط مخاوف من أضرار تفاقم معاناة الأهالي. 

وأفاد سكان محليون بأن ما شهدته الجزيرة من أمطار تعد الأكثر كثافة منذ عقود طويلة. 

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد