الارشيف / ثقافة وفن / اليمن العربي

ترك عمله في الشرطة من أجل الفن ومات أثناء تصوير الإرهابي.. لقطات من حياة الراحل صلاح ذوالفقار

يعد صلاح ذو الفقار واحدًا من أوسم الممثلين المصريين، في فترة الخمسينات والستينات، وشارك بالعديد من الأدوار المختلفة، وليست الأدوار الرومانسية فقط.

 

ولد في مدينة المحلة الكبرى بمحافظة الغربية في 18 يناير 1926، شقيق عز الدين ذو الفقار، ومحمود ذو الفقار، اللذان عملا بالإخراج والتمثيل.

 

تخرج من كلية الشرطة، وعمل كمدرس بها بعد التخرج لفترة، ثم قرر ترك عمله بالشرطة ودخول مجال الفن.

 

خاض تجربة التمثيل لأول مرة في فيلم "عيون سهرانة" مع الفنانة شادية عام 1956.

 

شارك بفيلم "رد قلبي" عام 1957 وكان الإنطلاقة الحقيقية له، واشتهر من خلاله.

 

من أبرز أفلامه (مراتي مدير عام، الرجل الثاني، الأيدي الناعمة، الناصر صلاح الدين).

 

من أبرز المسلسلات التي شارك بها (عائله شلش، الأسطى المدير).

 

تزوج صلاح ذو الفقار عدة مرات، كانت الزيجة الأولى في حياته من قريبته السيدة نفيسة بهجت عام 1947 وهي أم أبنائه أحمد ومنى.

 

زوجته الثانية كانت الفنانة "زهرة العلا" وتزوجا بعد قصة حب ولكن لم يدم زواجهما سوى 18 شهرًا.

 

الزوجة الثالثة كانت الفنانة "شادية" في عام 1964 وكونا ثنائيًا فنيًا، فقدما معًا العديد من الأفلام، وانفصلا عام 1972.

 

الزوجة الرابعة كانت من السيدة "بهيجة مقبل" من خارج الوسط الفني، ودام زواجهما 18 عامًا حتى وفاته.

 

توفي صلاح ذو الفقار في 22 ديسمبر 1993 إثر تعرضه لأزمة قلبية، وهو يمثل المشهد الأخير من فيلم "الإرهابي".

قم بالبحث عن ما تريد