الارشيف / ثقافة وفن / اليمن العربي

ساندرا بولوك تتخلى عن مظاهر البذخ في الكريسماس تضامنا مع الفقراء

قررت الممثلة الأمريكية ساندرا بولوك، الاحتفال بأعياد الميلاد بشكل مختلف هذا العام، والتخلي عن مظاهر البذخ التي اعتادت ممارستها، تضامنا مع الأشخاص الذين لا يملكون أي شيء.

وذكرت بولوك، حسب مجلة "بيبول" الأمريكية، أن الاحتفال بالكريسماس في منزلها يكون دائما مبالغا فيه، قائلة: "أبالغ فيه حقا، ثم أشعر بالذعر وكأنني لم أفعل ما هو كاف، فأسعى للحصول على المزيد".

وأضافت الممثلة الأمريكية، 54 عاما: "لكن هذا العام قررنا التوقف عن ذلك، لأن هناك الكثير يحدث في هذا العالم، إذ لا يملك بعض الأشخاص أي شيء، وتساءلنا لم لا نتساوى مع هؤلاء الأشخاص؟"، مستطردة: "وأعجب طفلي بهذه الفكرة جدا".

وتابعت ساندرا أن طفليها لويس (8 سنوات)، وليلى (6 سنوات)، "لن يحصلا إلا على 3 هدايا صغيرة فقط".

وتنازلت بولوك عن ارتداء ملابس بابا نويل هذا العام، وأوكلت المهمة إلى صهرها حتى تراه ليلى لأول مرة، مشيرة إلى أنها خلال أول كريسماس مع ولديها في المنزل 2015، ارتدت ملابس بابا نويل واختبأت في الخارج لتفاجئ الأطفال عشية عيد الميلاد.

قم بالبحث عن ما تريد