الارشيف / ثقافة وفن / اليمن العربي

كتاب وصحافيون عرب ينعون الفنان الفرنسي شارل أزنافور

نعت شخصيات عربية الفنان الفرنسي، شارل أزنافور، الذي توفي ليلة أمس في فرنسا.

وكتبت الكاتبة الصحافية المصرية، داليا سعودي، عبر حسابها على تويتر: فرنسا تفقد أيقونةً للحب و الجمال.

وأضافت: شارل أزنافور لم يكن مجرد مطرب، كان سفيراً فوق العادة حمل إلى العالم صورة فرنسا الرومانسية التي داعبت الخيال عبر أجيال.

وقال الصحافية إيمان إبراهيم: شارل ازنافور (٩٤ عامًا) الذي توفي في منزله في فرنسا كان يستعد للغناء الأسبوع المقبل في قمة رؤساء الدول الفرنكوفونية التي ستنعقد في يريفان، بعدما كان قد عاد من رحلة فنية إلى اليابان.

وتابعت: ظل يغني حتى الرمق الأخير.

الصحافي الجزائري، كريم بوسليم، كتب: وداعا للإبداع الموسيقي الرائع.. و للتميز العالمي الراقي.. وداعا لمن لامس قلوب ملايين المحبين عبر العالم.. وداعا شارلازنافور.

وكتبت الكاتبة الصحافية فاطمة عبد الله: شعرت بما يشبه "القرصة" حين وصل إلى هاتفي خبر رحيله.

وأضافت: هذا المستريح في الجنوب الفرنسي، يلعب الغولف ويصطاد السمك. أجاد أزنافور مداعبة الوقت واللهو بالحياة. غنّى للحب والذاكرة والضمير والبؤساء. وروعته الكبرى في محاكاة البؤساء: "البؤس أقل وطأة تحت الشمس"، تقول الأغنية.

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد