الارشيف / شؤون دولية

كيف دعمت الإمارات اليمن بالمحروقات لضمان استمرار تشغيل الكهرباء؟

دعمت الامارات العربية المتحدة الشقيقة المحافظات اليمنينة بالمحروقات لضمان استمرار تشغيل الكهرباء وعدم انهيارها.

 

وكان آخر تلك الدعومات، الباخرة النفطية الرابعة على التوالي مقدمة من دولة  العربية المتحدة؛ لدعم كهرباء ساحل حضرموت.

 

وتأتي هذه المكرمة بمتابعة حثيثة من الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان الممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي.

 

وتحمل الباخرة النفطية "AGDASH" على متنها 13 آلاف طن متري من المواد التشغيلية الخاصة بمنظومة الكهرباء بمحافظة حضرموت.

 

وقال ممثل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي حميد الشامسي ، إن هذه الدفعة تأتي تباعا  لدعم كهرباء حضرموت، ولضمان عدم انقطاع التيار الكهربائي في المحافظة.

 

ويوم الخميس الماضي 17 أكتوبر/تشرين الأول، وصلت باخرة مشتقات نفطية على متنها 7200 طنا من مادة المازوت دعما لكهرباء حضرموت، مقدمة من دولة الإمارات العربية.

 

وكان قد دشن محافظ حضرموت اللواء فرج البحسني، في سبتمبر/أيلول الماضي الدعم الاماراتي العاجل بالمشتقات النفطية لكهرباء حضرموت المقدم من دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة.

 

ووصلت إلى ميناء عدن، جنوبي اليمن، مساء الأحد، سفينة إماراتية، تحمل على متنها 10 خزانات مازوت لمحطة كهرباء الرئيس 264 ميجا وات، مقدمة من دولة الإمارات العربية المتحدة.

 

ورست في ميناء عدن، السفينة "ماريا همبورج"، وعلى متنها 10 خزانات خاصة بالوقود، مقدمة لمحطة كهرباء الرئيس، استعداداً لإنزال الخزانات إلى رصيف الميناء.

 

ويتراوح ارتفاع كل خزان قرابة 12 متراً، وبعرض 17 متراً، وتأتي ضمن الدعم الإماراتي لقطاع الكهرباء في المناطق اليمنية المحررة.

 

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد