الارشيف / شؤون دولية

محللون عسكريون: الإمارات لعبت دورا محوريا في تحرير الساحل الغربي

أظهر الانتصارات التي حققتها قوات المقاومة المشتركة  في الساحل الغربي أهمية الدور البارز الذي لعبته دولة والتي رجحت بتواجدها القوي على الأرض موازين المعركة لصالح قوات الشرعية ما أدى إلى انهيارات متتالية وتقهقر عناصر ميليشيا الحوثي.

 

وكانت قوات التحالف العربي وفي المقدمة القوات الإماراتية على الأرض والطيران عند مستوى الجهوزية الداعمة ومراقبة مستمرة في الجو لاستهداف أي تعزيزات للميليشيا قرب في الساحل الغربي.

 

ولم يقتصر دور دولة الإمارات الداعم على الجانب العسكري فقط بل امتد إلى جوانب إنسانية وتنموية أخرى، وقد ضحت بقوافل من الشهداء في المواجهات العسكرية لتمتزج الدماء الإماراتية والدماء اليمنية في ساحات المعارك على طول وعرض المناطق الجنوبية.

 

ومثَّل هذا الدور أبرز تجسيد لوحدة المصير والهم العربي المشترك، على اعتبار أن هذه التضحيات إنما تعكس التوجه الصادق والحريص على إزاحة الامتداد العدائي الإيراني المحدق بالوطن والوصول إلى وضع مستقر والاتجاه نحو التنمية والبناء والتطور الاقتصادي.

 

ويقول محللون عسكريون إن الامارات كان لها الدور الحيوي والمهم في صنع وتحقيق الإنجازات من ذوبات في تعز إلى الدريهمي في محافظة الحديدة.

 

ويرى المحللون،  أن الانتصارات التي تحققت بفضل الله وتضحيات المقاومة الجنوبية والتهامية والوطنية في مديرية الخوخة والساحل الغربي وحيس ووصول قوات التحالف والشرعية إلى الحديدة جاءت تتويجا للدعم السخي العسكري واللوجستي للأشقاء الإماراتيين وللدور الميداني في قيادة المعركة جنبا إلى جنب مع القوات المشتركة.

 

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد