الارشيف / تقارير وحوارات / هنا عدن

بيان حالة حقوق الإنسان في اليمن خلال شهر أبريل 2017 .رصد من منظمة سام للحقوق والحريات

بيان حالة حقوق الإنسان في اليمن خلال شهر أبريل 2017 .رصد من منظمة سام للحقوق والحريات

رصدت  منظمة سام للحقوق والحريات - مقرها جنيف - خلال شهر أبريل  2017   ( 3587)حالة انتهاك لحقوق الإنسان في اليمن،  شملت القتل خارج نطاق القانون و الاحتجاز التعسفي ومصادرة الممتلكات و التهجير القسري  والتعذيب ، والتضييق على الحريات الصحفية ، وانتهاك حق الإنسان  في محاكمة عادلة  حيث ارتكبت مليشيات الحوثي وصالح عدد ((3505) انتهاك من مجموعة الانتهاكات وقوات التحالف  عدد "44" انتهاكات و الحكومة الشرعية  عدد (15 ) منها انتهاكات متعلقة بالحرية الصحفية وقتل خارج القانون  وعدد "20" انتهاكات لجهات مجهولة  وعدد "3 " عمليات  لطائرات بلا طيار التابعة للولايات المتحدة، كما رصدت عدد  انتهاكات متعلقة بحرية التنقل والحريات السياسية والصحية والاقتصادية وانتهاك حق التعليم 

*انتهاك الحق في الحياة*:
رصدت  سام خلال شهر مارس (  150 ) جريمة قتل ضحاياها مدنيون، منهم (105) مدنيا قتلوا على يد مليشيات الحوثي ضحايا الألغام منهم (ثلاثة وعشرون) بسبب الالغام و (6) ناشطين سياسيين وعسكرين مناهضين للانقلاب قتلوا اغتيالا ، بينما قتل  "44"مواطنا بفعل ضربات طيران التحالف العربي في كلا من تعز ومأرب.

*انتهاك الحق في السلامة الجسدية*:
 رصدت منظمة سام إصابة  (  119 ) مواطنا خلال شهر أبريل  بينهم ثلاثة وعشرون مواطنا أصيبوا بالالغام التي زرعتها مليشيات الحوثي في المناطق السكنية والطرقات وأصيب العدد الأكبر بسبب القصف العشوائي من قبل  مليشيات الحوثي وقوات صالح على  المدنيين 

*الاحتجاز التعسفي* :
مازال الآلاف من المواطنين اليمنيين محتجزين تعسفا في سجون مليشيات الحوثي وقوات صالح في العاصمة صنعاء وغيرها من المناطق التي تسيطر عليها إضافة إلى المئات في سجون قوات الحزام الامني وقوات النخبة الحضرمية في كلا من عدن وحضرموت التابعين لقوات الشرعية ورصدت منظمة سام في شهر (303)  حالة  احتجاز تعسفي جديدة منهم ( 88) مواطنا في محافظة الحديدة  و(50) مواطنا في محافظة حجة  و"42" في محافظة ذمار، توزعت بقية الحالات على محافظات  صنعاء  وتعز   و إب  وجميعها هذه الانتهاكات المرصودة تحت هذا التبويب ارتكبتها مليشيات الحوثي باستثناء تسجيل حالتي احتجاز تعسفي جديدة بحق قوات الحزام الأمني في عدن. 

*التعذيب* :
 رصدت سام وبحسب شهادات متواترة تعرض العشرات ممن في السجون لتعذيب ممنهج بغرض نزع الاعتراف بجرائم أو محاولة انتزاع اعترافات  وقالت قريبات مختطفين أنهن شاهدن آثار التعذيب على أجساد أقاربهن أثناء الزيارة الأسبوعية، بينما شددت المليشيا ظروف الزيارة في عدد من سجونها بصنعاء وتمنع الزيارة عن المعتقلين بين فينة وأخرى، وثقت المنظمة حالة تعذيب واحدة في العاصمة صنعاء وحالتين في صعدة   و ثالثة في مأرب من قوات عسكرية في منفذ الوديعه وواحده في عدن من قبل قوات الحزام الأمني 


*انتهاك الحريات الصحفية* :
لا تزال كل الصحف والمنشئات الإعلامية التي أغلقها الحوثيون بعد الانقلاب في سبتمبر / أيلول 2014 على حالها، كما لا يزال سبعة عشر صحفيا محتجزين في سجون مليشات الحوثي منذ أكثر من عام ونصف  ويتعرض بعضهم  للتعذيب بحسب شهادات موثقة لدى سام، ويعاني الصحفي عصام بلغيث من الآم حادة في العمود الفقري أصيب بها بسبب التعذيب، وجرثومة في المعدة ما يستوجب تدخل علاجيا عاجلا، لكن الحوثيون يمنعون علاجه حتى تاريخ صدور هذا التقرير، وينطبق هذا على بقية المعتقلين الذين يصابون بالأمراض المختلفة نتيجة طول مدة السجن، وأساليب التعذيب، ويحرمون في الوقت نفسه من العلاج. 
رصدت سام خلال شهر أبريل  عدد " 19" انتهاكا طال الصحفيين منها  الحكم بالإعدام على الصحفي يحي عبدالرقيب الجبيحي الصادر من محكمة أمن الدولة في صنعاء، وإحالة عدد "14" صحفيا من مؤسسة الثورة للمحاكمة بتهمة التحريض بسبب اشتراكهم في وقفة احتجاجية للمطالبة بتسليم رواتبهم، و حالة تهديد واحده لصحفية في محافظة تعز ووثقت سام حالة تعذيب في صنعاء وحالة إصابة في محافظة تعز


* انتهاك حق المحاكمة العادلة *
رصدت المنظمة إحالة 36 مدنيا إلى محكمة استثنائية عسكرية تعقد جلساتها في مقر جهاز الأمن السياسي بصنعاء  وتعتقد سام أن الجهاز القضائي المعين من قبل المليشيات منحاز لطرف سلطة الأمر الواقع  فاقد القدرة على تطبيق معايير المحاكمة العادلة وعاجز عن  العمل بمعايير النزاهة والعدالة http://www.samrl.org/yemen-from-enforced-disappearance-to-unfair-trail

*التحريض والتشهير*
رصدت المنظمة خلال شهر ابريل حملة تشهير وتحريض منظمة ضد 36 مدنيا احيلوا الى محكمة استثنائية  في العاصمة صنعاء حيث بثت القنوات التابعة لجماعة الحوثي تسجيلات مصوره لاعترافات المتهمين كنوع من  التشهير والتجييش الكبير ضد المدنيين المختطفين واهاليهم 

*انتهك الحق في التنقل*
رصدت منظمة سام خلال شهر أبريل 2016 منع الحكومة الشرعية عدد 11 مواطن من السفر  عبر مطار عدن الدولي دون إبداء مسوغ قانوني يمنعهم من السفر. 

*انتهاكات حقوق الأطفال*
رصدت المنظمة خلال شهر ابريل عدد "42" انتهاك منها عدد "25" حالة  تجنيد من قبل  مليشيا الحوثي وقوات صالح  ، وتركزت عمليات التجنيد في محافظات ذمار والحديدة  في "10" محافظة الحديده  وتوزعت البقية على   محافظة ذمار وعمران و  في محافظة صنعاء 

 *انتهاكات ضد المرأة*
 رصدت المنظمة " 52" انتهاك ضد المرأة 
تنوعت بين "22" القتل و"30" اصابة و منها "6"حالات بسبب الألغام الفردية  وكان أغلبها في محافظة تعز بسبب القصف العشوائي وانتشار القناصة والالغام الفردية 

 *الالغام*
 رصدت المنظمة 45 حالات انفجار ألغام خلال شهر أبريل  في محافظتي تعز والبيضاء، حيث تسببت بمقتل "23"  من اجمالي عدد الانتهاكات  وإصابة "22"  بينهم نساء وأطفال  

- *الحصار والتهجير القسري للمدنيين *
بالاضافة الى استمرار حصار قرى وسكان  بلاد الوافي في مديرية جبل حبشي في محافظة تعز للشهر السادس على التوالى فقد رصدت المنظمة تهجير 3254 مابين رجال ونساء وأطفال  في كلا من مديرية جبل حبشي والواقعية وموزع في محافظة تعز من قبل مليشيات الحوثي وصالح إضافة إلى رصد حالة تهجير قسري من قبل الحزام الأمني في محافظة عدن لمواطنين على أساس مناطقي 

 

*توصيات* : 
- تحث المنظمة الأمم المتحدة  والمنظمات الإنسانية لتقديم الدعم العاجل للمدنيين المهجرين قسرا في محافظة تعز والسعي الجاد الى رفع الحصار عن   قرى بلاد الوافي بصورة عاجلة وبلا شروط  
 
- تطالب سام  قوات التحالف العربي بالعمل الجاد على تجنب استهداف المدنيين ومراجعة قواعد الاشتباك بما يتفق مع تجنيب المدنيين ضربات الطيران.

- تدعو المنظمة إلى تجنيب الأطفال ويلات الحروب وتدعو المجتمع الدولي إلى اتخاذ موقف حازم من تجنيد الأطفال التي شهدت تصاعدا مقلقا.

منظمة سام للحقوق والحريات تدين كافة الجرائم الواردة في هذا البيان والتي تشكل انتهاكاً خطيرا للقانون الدولي الإنساني وقانون حقوق والإنسان خاصة بالقصف العشوائي والتهجير القسري.

كما تدين منظمة سام  الحكم الصادر بحق الصحفي يحي عبد الرقيب الجبيحي ، احالة 36 مدنيا  الى محكمة استثنائية تفقد لأبسط شروط ومعايير المحاكمة العدالة وكما تدين جميع  الانتهاكات المرتبطة بها ومنها حملة التشهير والتجييش الشعبي والإعلامي ضد المدنيين . وتطالب جماعة الحوثي، باعتبارها سلطة الأمر الواقع، الالتزام بالاتفاقيات الدولية الناظمة لحقوق الإنسان، حيث تمثل الأفعال التي تقوم بها الجماعة بحق هؤلاء المختطفين "جرائم ضد الإنسانية". 

*منظمة سام للحقوق والحريات*
11 ابريل 2017 ، جنيف